إسلامي ثقافي تعليمي ترفيهي عام
 
Follow usYoutubeRssTwitterFacebook


أهلا وسهلا بك إلى منصورة والجميع للتسجيل اضغط هنا التسجيل.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
 منصورة 25867 المساهمات
 محمد وهب سراج 10622 المساهمات
 ابن المغرب البار 9181 المساهمات
 سلسبيل بوثينة 8349 المساهمات
 محمد رضا 7239 المساهمات
 بنت الرمال الذهبية 6404 المساهمات
 سارة نايلي 5289 المساهمات
 أشــواق 5175 المساهمات
 زهير 88 4700 المساهمات
 صلاح الدين 4311 المساهمات
الموضوع  التاريخ, الوقت أرسلت بواسطة
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 19:09
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 18:40
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 16:37
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 16:16
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 15:42
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 15:35
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 15:34
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 13:19
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 12:46
 توقيت نشر المساهمه أمس في 19:58
 توقيت نشر المساهمه أمس في 19:54
 توقيت نشر المساهمه أمس في 19:30
 توقيت نشر المساهمه أمس في 18:25
 توقيت نشر المساهمه أمس في 18:00
 توقيت نشر المساهمه أمس في 17:57
أفضل 10 فاتحي مواضيع افضل 10 اعضاء هذا الشهرافضل 10 اعضاء هذا الاسبوع
منصورة 15626 المواضيع
ابن المغرب البار 3354 المواضيع
سلسبيل بوثينة 1934 المواضيع
عابرة سبيل 1236 المواضيع
محمد رضا 1192 المواضيع
سامى 1119 المواضيع
سارة نايلي 944 المواضيع
General amino 930 المواضيع
صلاح الدين 626 المواضيع
حميد العامري 596 المواضيع
منصورة 14 المساهمات
عبد الله ضراب 3 المساهمات
هنية تامر 2 المساهمات
ابو ذياب 2 المساهمات
نهلة محمد 1 مُساهمة
ليلى رضوان 1 مُساهمة
 منصورة 7 المساهمات
 عبد الله ضراب 3 المساهمات
 هنية تامر 1 مُساهمة
 ليلى رضوان 1 مُساهمة
 ابو ذياب 1 مُساهمة
اضافة اهداء
شرح حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه Empty 2021-05-16, 00:31 من طرف  منصورة كتب: ❤️❤️ نعوذ بك يا الله من هذا العجز ونحن نرى إخواننا ولا نستطيع صرفا ولا دفعا ولا وصولًا ‏اللهم إنا نشكو إليك ضعف قوتنا وقلة حيلتنا واللهم انصر ❤️❤️ :: شرح حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه Empty 2021-05-16, 00:26 من طرف  منصورة كتب: ‏❤️❤️ اللهم إنا نستودعك المسجد الأقصى مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم يا من لا تضيع عنده الودائع فأحفظهم بحفظك ورعايتك❤️❤️ :: شرح حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه Empty 2021-05-13, 04:03 من طرف  شموخ انثى كتب: (معايدة)اتقدم بأحر التهانى والتبريكات لآسرة منتديات المنصورة ادارة واعضاء بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك اعاده الله على الجميع بالخير واليمن والبركة د:: شرح حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه Empty 2021-05-09, 00:55 من طرف  منصورة كتب: اللهم انك عفو كريم غفور رحيم تحب العفو فاعف عنا واغفر لنا وارحمنا انت مولانا وانت ارحم الراحمين :: شرح حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه Empty 2021-05-09, 01:05 من طرف  منصورة كتب: اللهم انك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا واغفر لنا :: شرح حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه Empty 2021-01-01, 14:35 من طرف  منصورة كتب: اللهم في العام الجديد 2021 وفق أحبتي لما تحب وترضى، وأجعل أيامهم القادمة كلها سعادة وأمل وتحقيق أمني:: شرح حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه Empty 2020-11-06, 14:33 من طرف  منصورة كتب: كل القلوب إلى الحبيب تميل ومعي بهذا شاهد ودليل اما الدليل إذا ذكرت محمداً صارت دموع العارفين تسيل رس:: شرح حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه Empty 2020-08-11, 17:02 من طرف  منصورة كتب: اللهم صلي على سيدنا محمد بعدد خللقك وزنة عرشك ورضا نفسك ومداد كلماتك:: شرح حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه Empty 2020-08-11, 18:26 من طرف  منصورة كتب: نسألك اللهم أن تعصم دماء المسلمين وأموالهم وأن تجنبهم الفتن ما ظهر منها وما بطن:: شرح حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه Empty 2020-08-11, 18:22 من طرف  منصورة كتب: اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من عمل ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من عمل اللهم أجعلنا من أه::


منصورة والجميع :: المنتديات الإسلامية :: منتدى الحبيب صلى الله عليه وسلم

كاتب الموضوع اسماعيل إبراهيم مشاهدة صفحة طباعة الموضوع  | أرسل هذا الموضوع إلى صديق  |  الاشتراك انشر الموضوع
 المشاركة رقم: #
اسماعيل إبراهيم
...::|كبار الشخصيات|::...
...::|كبار الشخصيات|::...
تواصل معى
البيانات
عدد المساهمات : 2925
تاريخ التسجيل : 16/03/2012
الجنس : ذكر
المهنة : شرح حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه Studen10
نقاط : 6675
السمعة : 16
العمر : 31
شرح حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه Fmchro10
الجزائر
GMT - 1 Hoursموضوع: شرح حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه

شرح حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه
شرح حديث: لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه
عَنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَا يَتَمَنَّيَنَّ أَحَدُكُمُ الْمَوتَ لِضُرٍّ أَصَابَهُ، فَإِنْ كَانَ لَا بُدَّ فَاعِلًا، فَلْيَقُلْ: اللَّهُمَّ أَحْيِنِي مَا كَانَتِ الْحَيَاةُ خَيرًا لِي، وَتَوفَّنِي إِذَا كَانَتِ الْوَفَاةُ خَيْرًا لِي»[1]؛ متفق عليه.
قال العلامة ابن عثيمين رحمه الله: في هذا الحديث نهي النبي صلى الله عليه وسلم الإنسان أن يتمنى الموت لضُرٍّ نزَل به، وذلك أن الإنسان ربما ينزل به ضر يعجز عن التحمل، ويتعب؛ فيتمنى الموت، يقول: يارب أمتني، سواء قال ذلك بلسانه أو بقلبه، فنهى النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك، فقال: «لَا يَتَمَنَّيَنَّ أَحَدُكُمُ الْمَوْتَ لِضُرٍّ نَزَلَ بِهِ»؛ فقد يكون هذا خيرًا له.
ولكن إذا أُصِبْت بضر، فقلْ: اللهمَّ أعني على الصبر عليه، حتى يعينك الله فتصبر، ويكون ذلك لك خيرًا.
أما أن تتمنى الموت فأنت لا تدري، ربما يكون الموت شرًّا عليك لا يحصل به راحة، كما قال الشاعر:
لَيْسَ مَنْ مَاتَ فَاسْتَرَاحَ بِمَيْتٍ *** إِنَّمَا الْمَيْتُ مَيِّتُ الْأَحْيَاءِ
الإنسان ربما يموت فيموت إلى عقوبة - والعياذ بالله - وإلى عذاب قبر، وإذا بقي في الدنيا فربما يستعتب ويتوب ويرجع إلى الله، فيكون خيرًا له، فإذا نزل بك ضُرٌّ، فلا تتمنَّ الموت، وإذا كان الرسول عليه الصلاة والسلام نهى أن يتمنى الإنسان للضر الذي نزل به، فكيف بمن يقتل نفسه إذا نزل به الضر، كما يوجد من بعض الحمقى الذين إذا نزلت بهم المضائق خنَقوا أنفسهم أو نحَروها، أو أكلوا سُمًّا، أو ما أشبه ذلك، فإن هؤلاء ارتحلوا من عذاب إلى أشد منه، لم يستريحوا، لكن - والعياذ بالله - انتقلوا من عذاب إلى أشد؛ لأن الذي يقتل نفسه يُعذَّب بما قتل به نفسه في نار جهنم خالدًا مخلدًا فيها أبدًا؛ كما جاء ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ إن قتل نفسه بحديدة - خنجر أو سكين أو مسمار أو غير ذلك - فإنه يوم القيامة في جهنم يطعن نفسه بهذه الحديدة التي قتَل بها نفسه، وإن قتل نفسه بسُمٍّ فإنه يتحساه في نار جهنم، وإن قتل نفسه بالتردي من جبل، فإنه يُنصب له جبل في جهنم يتردَّى من أبد الآبدين، وهَلُمَّ جرًّا!
فأقول: إذا كان النبي عليه الصلاة والسلام نهى أن يتمنى الإنسان الموت للضر الذي نزل به، فإن أعظم من ذلك أن يقتل الإنسان نفسه، ويبادر الله بنفسه، نسأل الله العافية.
ولكن الرسول عليه الصلاة والسلام لما نهى عن شيء، كان من عادته إذا كان له بديل من المباح أن يذكر بديله من المباح، كما هي طريقة القرآن؛ قال الله سبحانه: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقُولُوا رَاعِنَا وَقُولُوا انْظُرْنَا ﴾ [البقرة: 104]؛ فلما نهى الله عن كلمة «راعنا»، بيَّن لنا الكلمة المباحة، قال: ﴿ وَقُولُوا انْظُرْنَا ﴾.
ولَمَّا جيء للنبي عليه الصلاة والسلام بتمر جيد، استنكره، وقال: ما هذا؟ «أَكُلُّ تَمْرِ خَيْبَرَ هَكَذَا؟»، قالوا: لا، والله يا رسول الله، إنا لنشتري الصاع من هذا بالصاعين، والصاعين بالثلاثة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لَا تَفْعَلْ، لَكِنْ بِعِ الْجَمْعَ بِالدَّرَاهِمِ، ثُمَّ ابْتَعْ بِالدَّرَاهِمِ جَنِيبًا[2]»؛ يعني: تمرًا طيبًا، فلما منعه بيَّن له الوجه المباح.
هنا قال: «لَا يَتَمَنَّيَنَّ أَحَدُكُمُ الْمَوتَ لِضُرٍّ أَصَابَهُ، فَإِنْ كَانَ لَا بُدَّ فَاعِلًا، فَلْيَقُلْ: اللَّهُمَّ أَحْيِنِي مَا كَانَتِ الْحَيَاةُ خَيرًا لِي، وَتَوفَّنِي إِذَا كَانَتِ الْوَفَاةُ خَيْرًا لِي».
فتح لك الباب لكنه باب سليم؛ لأن تمني الموت يدل على ضجر الإنسان وعدم صبره عل قضاء الله، لكن هذا الدعاء «اللهم أحيني ما كنت الحياة خيرًا لي، وتوفني إذا علمت الوفاة خيرًا لي»؛ هذا الدعاء وكَّلَ الإنسان فيه أمره إلى الله؛ لأن الإنسان لا يعلم الغيب، فيكِل الأمر إلى عالمه عز وجل؛ «أحيني ما علمت الحياة خيرًا لي، وتوفني إذا علمت الوفاة خيرًا لي».
تمني الموت استعجال من الإنسان بأن يقطع الله حياته، وربما يحرمه من خير كثير، ربما يحرمه من التوبة وزيادة الأعمال الصالحة؛ ولهذا جاء في الحديث: «مَا مِنْ مَيِّتٍ يَمُوتُ إِلَّا نَدِمَ؛ فَإِنْ كَانَ مُحْسِنًا نَدِمَ أَنْ لَا يَكُونَ ازْدَادَ، وَإِنْ كَانَ مُسِيئًا نَدِمَ أَنْ لَا يَكُونَ اسْتَعْتَبَ»[3]؛ أي: استعتب من ذنبه، وطلب العتبى؛ وهي المعذرة.
فإن قال قائل: كيف يقول «اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرًا لي، وتوفني ما علمت الوفاة خيرًا لي؟».
نقول: نعم؛ لأن الله سبحانه يعلم ما سيكون، أما الإنسان فلا يعلم؛ كما قال الله: ﴿ قُلْ لَا يَعْلَمُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ ﴾ [النمل: 65]، ﴿ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ ﴾ [لقمان: 34].
فأنت لا تدري قد تكون الحياة خيرًا لك، وقد تكون الوفاة خيرًا لك.
ولهذا ينبغي للإنسان إذا دعا لشخص بطول العمر أن يقيد هذا، فيقول: أطال الله بقاءك على طاعته، حتى يكون في طول بقائه خير.
فإن قال قائل: إنه قد جاء تمني الموت من مريم ابنة عمران؛ حيث قالت: ﴿ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا ﴾ [مريم: 23]، فكيف وقعت فيما فيه النهي؟
فالجواب عن ذلك أن نقول:
أولًا: يجب أن نعلم أن شرع من قبلنا إذا ورد شرعنا بخلافه، فليس بحجة؛ لأن شرعنا نسخ كل ما سبقه من الأديان.
ثانيًا: أن مريم لم تتمنَّ الموت، لكنها تمنت الموت قبل هذه الفتنة ولو بقِيت ألف سنة، المهم أن تموت بلا فتنة، ومثله قول يوسف عليه الصلاة والسلام: ﴿ أَنْتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ ﴾ [يوسف: 101]؛ ليس معناه سؤال الله أن يتوفاه، بل هو يسأل أن يتوفاه الله على الإسلام، وهذا لا باس به، كأن يقول: اللهم توفني على الإسلام، وعلى الإيمان، وعلى التوحيد والإخلاص، أو توفني وأنت راض عني، وما أشبه ذلك.
فيجب معرفة الفرق بين شخص يتمنى الموت من ضيق نزل به، وبين شخص يتمنى الموت على صفة معينة يرضاها الله عز وجل.
فالأول: هو الذي نهى عنه الرسول عليه الصلاة والسلام.
والثاني: جائز.
وإنما نهى النبي عليه الصلاة والسلام عن تمني الموت لضُر نزل به؛ لأن مَن تمنَّى الموت لضر نزل به ليس عنده صبر، الواجب أن يصبر الإنسان على الضر، وأن يحتسب الأجر من الله عز وجل، فإن الضرر الذي يصيبك من هم أو غمٍّ، أو مرض أو أي شيء مُكَفِّر لسيئاتك، فإن احتسبت الأجر كان رِفعةً لدرجاتك.
وهذا الذي ينال الإنسان من الأذى والمرض وغيره لا يدوم، لا بد أن ينتهي، فإذا انتهى وأنت تكسب حسنات باحتساب الأجر على الله عز وجل، ويكفِّر عنك من سيئاتك بسببه، صار خيرًا لك؛ كما ثبت عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه قال: «عَجَبًا لِأَمْرِ الْمُؤْمِنِ، إِنَّ أَمْرَهُ كُلَّهُ خَيْرٌ، وَلَيْسَ ذَاكَ لِأَحَدٍ إِلَّا لِلْمُؤْمِنِ؛ إِنْ أَصَابَتْهُ ضَرَّاءُ صَبَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ، وَإِنْ أَصَابَتْهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فَكَانَ خَيْرًا لَهُ»[4].
فالمؤمن على كل حال هو في خير، في ضرَّاء أو في سرَّاء.
[1] متفق عليه: أخرجه البخاري (5671)، ومسلم (2680).
[2] متفق عليه: أخرجه البخاري (2201)، ومسلم (1593).
[3] أخرجه الترمذي (2403)، وضعفه الألباني في «ضعيف الجامع» (5148).
[4] أخرجه مسلم (2999).

المصدر: شرح رياض الصالحين






الموضوع الأصلي : شرح حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه // المصدر : منصورة والجميع // الكاتب: اسماعيل إبراهيم

2021-06-23, 20:15
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
...::|نائب المدير|::...
الرتبه:
...::|نائب المدير|::...
الصورة الرمزية

General amino

البيانات
عدد المساهمات : 3114
تاريخ التسجيل : 27/12/2010
الجنس : ذكر
المهنة : شرح حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه Factor10
نقاط : 8895
السمعة : 15
العمر : 56
شرح حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه Fmchro10
الجزائر

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: شرح حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه


صلى الله عليه وسلم
بارك الله فيك
وجزاك الله خيرا
على الموضوع المميز
أجمل تحية وتقدير







توقيع : General amino




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







الكلمات الدليلية (Tags)
شرح حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه,شرح حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه,شرح حديث لا يتمنين أحدكم الموت لضر أصابه,


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة