إسلامي ثقافي تعليمي ترفيهي عام
 
Follow usYoutubeRssTwitterFacebook


أهلا وسهلا بك إلى منصورة والجميع للتسجيل اضغط هنا التسجيل.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
 منصورة 25212 المساهمات
 محمد وهب سراج 10339 المساهمات
 ابن المغرب البار 9130 المساهمات
 سلسبيل بوثينة 8212 المساهمات
 محمد رضا 7040 المساهمات
 بنت الرمال الذهبية 6298 المساهمات
 سارة نايلي 5229 المساهمات
 أشــواق 5175 المساهمات
 زهير 88 4700 المساهمات
 صلاح الدين 4311 المساهمات
الموضوع  التاريخ, الوقت أرسلت بواسطة
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 12:48
 توقيت نشر المساهمه أمس في 23:38
 توقيت نشر المساهمه أمس في 23:32
 توقيت نشر المساهمه أمس في 19:19
 توقيت نشر المساهمه أمس في 14:46
 توقيت نشر المساهمه أمس في 11:58
 توقيت نشر المساهمه أمس في 00:02
 توقيت نشر المساهمه أمس في 00:02
 توقيت نشر المساهمه أمس في 00:02
 توقيت نشر المساهمه أمس في 00:01
 توقيت نشر المساهمه أمس في 00:01
 توقيت نشر المساهمه أمس في 00:00
 توقيت نشر المساهمه أمس في 00:00
 توقيت نشر المساهمه أمس في 00:00
 توقيت نشر المساهمه 2021-04-11, 23:59
أفضل 10 فاتحي مواضيع افضل 10 اعضاء هذا الشهرافضل 10 اعضاء هذا الاسبوع
منصورة 15101 المواضيع
ابن المغرب البار 3303 المواضيع
سلسبيل بوثينة 1920 المواضيع
عابرة سبيل 1236 المواضيع
سامى 1119 المواضيع
محمد رضا 1026 المواضيع
سارة نايلي 940 المواضيع
General amino 902 المواضيع
صلاح الدين 626 المواضيع
حميد العامري 586 المواضيع
الادارة كريم 61 المساهمات
سلسبيل بوثينة 37 المساهمات
توفيق عبد الوهاب 27 المساهمات
عبد الله ضراب 25 المساهمات
محمد وهب سراج 24 المساهمات
منصورة 19 المساهمات
سامية بن سخري 16 المساهمات
صلاح الدين 13 المساهمات
General amino 9 المساهمات
قسي وبس2 7 المساهمات
 الادارة كريم 8 المساهمات
 محمد فهمي يوسف 2 المساهمات
 عبد الله ضراب 2 المساهمات
 سلسبيل بوثينة 1 مُساهمة
 منصورة 1 مُساهمة
 هنية تامر 1 مُساهمة
اضافة اهداء
الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم Empty 2021-01-01, 14:35 من طرف  منصورة كتب: اللهم في العام الجديد 2021 وفق أحبتي لما تحب وترضى، وأجعل أيامهم القادمة كلها سعادة وأمل وتحقيق أمني:: الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم Empty 2020-11-06, 14:33 من طرف  منصورة كتب: كل القلوب إلى الحبيب تميل ومعي بهذا شاهد ودليل اما الدليل إذا ذكرت محمداً صارت دموع العارفين تسيل رس:: الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم Empty 2020-08-11, 17:02 من طرف  منصورة كتب: اللهم صلي على سيدنا محمد بعدد خللقك وزنة عرشك ورضا نفسك ومداد كلماتك:: الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم Empty 2020-08-11, 18:26 من طرف  منصورة كتب: نسألك اللهم أن تعصم دماء المسلمين وأموالهم وأن تجنبهم الفتن ما ظهر منها وما بطن:: الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم Empty 2020-08-11, 18:22 من طرف  منصورة كتب: اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من عمل ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من عمل اللهم أجعلنا من أه:: الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم Empty 2020-08-11, 18:12 من طرف  منصورة كتب: اللهم إنا نسألك الأمن في البلد والعافية في الجسد والصلاح في العمل والجد:: الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم Empty 2020-08-11, 18:31 من طرف  منصورة كتب: اللهم أصلح لنا شاننا كله ولا تكلنا إلى نفسه طرفت عين وجميع المسلمين ..اللهم آمين:: الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم Empty 2020-08-11, 17:52 من طرف  منصورة كتب: استغفر الله العظيم من كل ذنب أذنبتــه استغفر الله العظيم من كل فرض تركـته استغفر الله العظيم من كل إ::


منصورة والجميع :: اقسام الادب والثقافة :: شعر وشعراء وادباء :: خواطر وشعر وقصائد

شاطر

الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم Empty2021-03-08, 15:14
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
...::|عضـوية خـاصة|::...
الرتبه:
الصورة الرمزية

عبد الله ضراب

البيانات
عدد المساهمات : 1232
تاريخ التسجيل : 15/04/2020
الجنس : ذكر
نقاط : 2587
السمعة : 18
العمر : 50
الجزائر

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم


الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم


إلى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم

عبد الله ضراب الجزائري
***
هذه اهزوجة البوح وإن بدت رقيقة ً إلاّ أنّها حازمة ، تنكأ الجروح ، وتفقأ القروح ، شفقة على المطروح ، وقد بعثتُ بها لأنَّ السّاقطين
والجرحى كُثُرْ ، فالمعركة في خُسُرْ ، فخذوها من الرّوح الى الرّوح ، وتحمّلوا جراحة القلب المفتوح .
***
وُلِدْناَ والصَّبابة ُ في الجَواءِ ... ولكنَّا نميلُ إلى الحياءِ
فنكتمُ والهوى في القلب نارٌ ... تَوَقَّدُ كالمجامرِ في الخفاءِ
وإنَّا إن تَحكَّم وَدُّ حِبٍّ ...غرقنا باصطبارٍ في البلاءِ
ولكنَّ الفؤادَ سداه ُلحمٌ ...طريٌّ لا يُقيم على العَناءِ
وقد يُفشي اللّسان دفينَ صدرٍ ... بشعرٍ كالدُّموعِ وكالدِّماءِ
وجدتُكِ يا فلانة ُ جرحَ قلبي ... فأنتِ ليَ الدَّواءُ وأنت دائي
ذرفتُ لكِ القوافيَ في حُنُوٍّ ... مُضمَّخة ً تَقاطَرُ من دمائي
وبتُّ لكِ اللَّياليَ مُستغيثا ... أعيذكِ أن تُضَرِّي أو تُسائِي
ففيضي يا حنونة بالحنانِ ... وجودي يا سخيَّة ُ بالصَّفاءِ
خُذي قلبي المتيَّمُ عَلِّليهِ ... أذيقيه السَّعادة بالوفاءِ
أنيليني السَّماحة دون دغْلٍ ... فإنِّي قد سئمتُ من الجفاءِ
وأخشى أن أموت وأنت غضبى ... فيحرمُني دعاؤُك من جزائي
***
أحاولُ أن أبوح لها بِعُذري ... فتزجُرني وتجهشُ بالبكاءِ
وتزعم بالهوى أنِّي غليظ ٌ ... قسوتُ على الرَّقيقة في رُوائي
بذلتُ لها النَّصيحة من فؤادي ...فعافتها وردّت بالعِداءِ
وراحتْ تقتفي ذئباً خبيثا ... غَوِيًّا مُستزلاًّ للضِّباءِ
تنائَيْ عن رُوَيْعٍ ذي شرورٍ ... إذا شئتِ التَّملصَ من هجائي
لكِ البيتُ المُحصِّنُ فالْزِميهِ ... ودعكِ من التَّسكُّعِ في الخلاءِ
لكِ البعلُ المكلَّفُ أسعديه ... فهذا الحقُّ من وحي السّماءِ
نصحنا والنَّصيحة ُ من هُدانا ... فلا تُزري النَّصيحة بالغباءِ
وما طبعي غوياًّ أو سفيهاً ... لأطعن دون عذر في النِّساءِ
ولكنِّي رأيتُ الدِّين غَرْضاً ... ويرمى بالحماة الأغبياءِ
سلِي النَّفس الغَويَّةَ ماذا تبغي ... فلا تُلغى الحقائقُ بالعماءِ
أمِنْ أجلِ المتاع تُهِنَّ عِرضاً ... أما تُرجى القناعة ُ للوفاءِ
أمِنْ أجلِ التَّرفُّهِ والتَّباهي ... تدعنَ الحصنَ في زمنِ الدَّهاءِ
وتزعمنَ التَّنزُّهَ والتَّسامي ... ألا تخجلن من زعمِ الهُراءِ
فيا عيرَ المطامع صُنَّ دينا ... رماه الجهلُ بالفهم المُساءِ
أتطلبن التَّطوُّر بالتَّردِّي ؟ ... فمرحى للتَّقدُّم للوراءِ
أتنشرن الفضائل بالتَّدنِّي ؟ ... قَرِفنا من كلامٍ كالفُساءِ
وأخشى أن يحلَّ بنا هوانٌ ... فتنشرنَ الفضيلة بالغناءِ
وأخشى أن تقفن على المنابرْ ... تدغدغنَ المشاعرَ بالعُواءِ
أتهجرنَ البيوت لخوفِ فقرٍ ... وجبرا للمعيشة من غلاءِ ؟
ألا أين الرِّضا فالفقرُ ضرّ ... يُداوى بالتَّعفُّفِ والرِّضاءِ
ولا يُزرى لأجله بالحريم ... فيسترزقن من شبه البِغاءِ
فأين الدِّين إن زُجَّت نساءٌ ... لأجل الخبز في سوق الخناءِ
وتعلمن المناهلَ مثل علمي ... فهل ترجعن للحقّ المُضاء ؟
فسعيُ المرأة العصماءِ حقٌّ ... إذا اضطرَّت لعذرٍ من قضاءِ
كفقْدِ الكافلِ الكافي ، وتسعى ... بشرط السِّتر في شُغلِ النَّقاءِ
وزاد الشُّغلُ فاحتجنا لأنثى ... كما لزِمَ التَّخصُّصُ للنِّساءِ
فأين العذرُ إن وُجدَ المُعيلُ ؟ ... ودربُ الكدح تزخرُ بالقَذاءِ
وسوق الشُّغلِ قد كسدتْ فأضحى ... رجالُ الكدح في حُفَرِ البلاءِ
***
لقد فاض الإناثُ على الكراسي ... وداهمنَ المناصبَ كالوباءِ
وزاحمن الرِّجال بكلِّ دربٍ ...فضيَّقنَ الخناقَ على الإباءِ
فأضحى البعلُ تطعمه حريمُهْ ... يُهينُ العرضَ في طلب الرِّياءِ
يعودُ لبيتِه من بعد جُهدٍ ... لينقل من عناءٍ للعناءِ
فيرقبُها لتدخلَ بعد ليلٍ ... ليعصرها بلومٍ كالبكاءِ
يقول لها أطلتِ وقد خشيتُ ... عليكِ الضرَّ من برد الهواءِ
تقول له جُمعتُ بربِّ شُغلي ... فطال بنا التَّحدثُ للعشاءِ
يقول لها طهيتُ اليوم لحماً ... فهبِّي قد صببتُهُ في الإناءِ
وتنظر في الطَّعام بلا اهتمامٍ ... وتلطمه خسِئتَ بذا الطِّهاءِ
يزفُّ لها الملاعقَ والصُّحونَ ... فتنهره قضيتَ على اشتهائي
يقول لها اسمعيني أنت جَوْعى ... عملتِ من الغدوِّ إلى المساءِ
فتطعنه ب ..مَغْسِي .. قد أكلنا ... بذي نُجُمٍ مُقيمٍ في العلاءِ
يعاتبُها : فلولا أن دعوتِ ... حبيبَكِ للوليمة يا رجائي
تقول له خَسئتَ فأنت جرْوٌ ... ويُمنعُ ذا المكانُ عن الجِراءِ
فيا بَعْلاً بِعُشٍّ لست بعلا ... لخاضعة لبعلٍ في الخلاءِ
يهدِّدها إذا شقَّتْ بطردٍ ... فتخضع كالعنيزة للرٍّعاءِ
وضُرَّ الطُّهْرُ من هَجْرِ الحصونِ ... وسُرَّ العُهْرُ من فُرَصِ الزِّناءِ
فلو لذتُنَّ بالحصنِ استرحنا ... من الفسقِ الممارس في العراءِ
تُعذِّبنَ الرَّضيعَ بغير ذنبٍ ... وكلُّ الجُرْمِ في ظلم البَريءِ
تجرجره إلى السجَّانِ فجرا ... لينشأ في التَّخلُّفِ والغباءِ
يُناشدُها لتأخذه ويبقى ... يُلاحقها بصوتٍ كالثُغاءِ
فتدفعه وتمضي باعتزازٍ ... لتكسبَه التَّرفُّلَ في الرَّخاءِ
فتسقيه المضيفة ُ ماء نومٍ ... ليصحو كالمخدَّر في المساءِ
فأين العطفُ يا طبع الحجاره ْ؟ ... أتدفنَّ البراءة في العناءِ ؟
تكافئنَ المعذِّبَ من سخاءٍ ... فتباًّ للسَّخيَّةِ والسَّخاءِ
أتدفعن الكرامة قصد جمعٍ ... لمالٍ ثمَّ يُنسفُ في الهواءِ ؟
أمن أجل الرِّياء تُضعنَ أهلا ؟... أتشرين التَّعاسةَ بالهناءِ ؟
***
بدون الدِّين لا تهنا نفوسٌ ... تموجُ بها الغرائزُ كالغثاءِ
فتشقى للتَّكاثر بالدَّنايا ... سترجع للتَّحاسبِ بالهباءِ
ألا صدُّوا المكائدَ بالتَّسامي ... وبالصَّبر المدخَّرِ للبلاءِ
وعودوا للحقيقة في الكتابِ ... وعودوا للطَّهارة والسَّناءِ
فمن في القوم يَحفلُ بالسُّمُوِ ... ويصغي للنَّصيحة في ندائي
ولا يبقى غُثاءً أو هباءً ... غُلاما للقطيفة والحساءِ
وإن قلتم تطوَّرنا فسُحقاً ... لأفكار تُلوِّثُ كالبِغاءِ
وإن ثُرتم فإنَّ الرُّخصَ أدهى ... من السِّجنِ المُغوَّرِ في البناءِ







الموضوع الأصلي : الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم // المصدر : منصورة والجميع // الكاتب: عبد الله ضراب


توقيع : عبد الله ضراب




الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم Ouuuso10


الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم Empty2021-03-08, 22:48
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
...::|عضـوية خـاصة|::...
الرتبه:
الصورة الرمزية

عبد الله ضراب

البيانات
عدد المساهمات : 1232
تاريخ التسجيل : 15/04/2020
الجنس : ذكر
نقاط : 2587
السمعة : 18
العمر : 50
الجزائر

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم


الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم


لقد فاض الإناثُ على الكراسي ... وداهمنَ المناصبَ كالوباءِ
وزاحمن الرِّجال بكلِّ دربٍ ...فضيَّقنَ الخناقَ على الإباءِ
فأضحى البعلُ تطعمه حريمُهْ ... يُهينُ العرضَ في طلب الرِّياءِ
يعودُ لبيتِه من بعد جُهدٍ ... لينقل من عناءٍ للعناءِ
فيرقبُها لتدخلَ بعد ليلٍ ... ليعصرها بلومٍ كالبكاءِ
يقول لها أطلتِ وقد خشيتُ ... عليكِ الضرَّ من برد الهواءِ
تقول له جُمعتُ بربِّ شُغلي ... فطال بنا التَّحدثُ للعشاءِ
يقول لها طهيتُ اليوم لحماً ... فهبِّي قد صببتُهُ في الإناءِ
وتنظر في الطَّعام بلا اهتمامٍ ... وتلطمه خسِئتَ بذا الطِّهاءِ
يزفُّ لها الملاعقَ والصُّحونَ ... فتنهره قضيتَ على اشتهائي
يقول لها اسمعيني أنت جَوْعى ... عملتِ من الغدوِّ إلى المساءِ
فتطعنه ب ..مَغْسِي .. قد أكلنا ... بذي نُجُمٍ مُقيمٍ في العلاءِ
يعاتبُها : فلولا أن دعوتِ ... حبيبَكِ للوليمة يا رجائي
تقول له خَسئتَ فأنت جرْوٌ ... ويُمنعُ ذا المكانُ عن الجِراءِ
فيا بَعْلاً بِعُشٍّ لست بعلا ... لخاضعة لبعلٍ في الخلاءِ
يهدِّدها إذا شقَّتْ بطردٍ ... فتخضع كالعنيزة للرٍّعاءِ
وضُرَّ الطُّهْرُ من هَجْرِ الحصونِ ... وسُرَّ العُهْرُ من فُرَصِ الزِّناءِ
فلو لذتُنَّ بالحصنِ استرحنا ... من الفسقِ الممارس في العراءِ
تُعذِّبنَ الرَّضيعَ بغير ذنبٍ ... وكلُّ الجُرْمِ في ظلم البَريءِ
تجرجره إلى السجَّانِ فجرا ... لينشأ في التَّخلُّفِ والغباءِ
يُناشدُها لتأخذه ويبقى ... يُلاحقها بصوتٍ كالثُغاءِ
فتدفعه وتمضي باعتزازٍ ... لتكسبَه التَّرفُّلَ في الرَّخاءِ
فتسقيه المضيفة ُ ماء نومٍ ... ليصحو كالمخدَّر في المساءِ
فأين العطفُ يا طبع الحجاره ْ؟ ... أتدفنَّ البراءة في العناءِ ؟





الموضوع الأصلي : الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم // المصدر : منصورة والجميع // الكاتب: عبد الله ضراب


توقيع : عبد الله ضراب




الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم Ouuuso10


الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم Empty2021-03-10, 07:50
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
...::|عضـوية خـاصة|::...
الرتبه:
الصورة الرمزية

عبد الله ضراب

البيانات
عدد المساهمات : 1232
تاريخ التسجيل : 15/04/2020
الجنس : ذكر
نقاط : 2587
السمعة : 18
العمر : 50
الجزائر

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم


الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم


صحنا والنَّصيحة ُ من هُدانا ... فلا تُزري النَّصيحة بالغباءِ
وما طبعي غوياًّ أو سفيهاً ... لأطعن دون عذر في النِّساءِ
ولكنِّي رأيتُ الدِّين غَرْضاً ... ويرمى بالحماة الأغبياءِ
سلِي النَّفس الغَويَّةَ ماذا تبغي ... فلا تُلغى الحقائقُ بالعماءِ
أمِنْ أجلِ المتاع تُهِنَّ عِرضاً ... أما تُرجى القناعة ُ للوفاءِ





الموضوع الأصلي : الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم // المصدر : منصورة والجميع // الكاتب: عبد الله ضراب


توقيع : عبد الله ضراب




الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم Ouuuso10







الكلمات الدليلية (Tags)
الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم,الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم,الى المرأة الموظفة بمناسبة عيدها المزعوم,


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة