إسلامي ثقافي تعليمي ترفيهي عام
 
Follow usYoutubeRssTwitterFacebook


أهلا وسهلا بك إلى منصورة والجميع للتسجيل اضغط هنا التسجيل.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
 منصورة 26539 المساهمات
 محمد وهب سراج 10895 المساهمات
 ابن المغرب البار 9232 المساهمات
 سلسبيل بوثينة 8502 المساهمات
 محمد رضا 7365 المساهمات
 بنت الرمال الذهبية 6461 المساهمات
 سارة نايلي 5309 المساهمات
 أشــواق 5175 المساهمات
 زهير 88 4700 المساهمات
 صلاح الدين 4311 المساهمات
الموضوع  التاريخ, الوقت أرسلت بواسطة
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 14:32
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 14:30
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 14:15
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 13:54
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 13:44
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 13:33
 توقيت نشر المساهمه أمس في 23:35
 توقيت نشر المساهمه أمس في 21:20
 توقيت نشر المساهمه أمس في 20:35
 توقيت نشر المساهمه أمس في 20:08
 توقيت نشر المساهمه أمس في 20:07
 توقيت نشر المساهمه أمس في 18:49
 توقيت نشر المساهمه أمس في 16:36
 توقيت نشر المساهمه أمس في 16:03
 توقيت نشر المساهمه أمس في 15:52
أفضل 10 فاتحي مواضيع افضل 10 اعضاء هذا الشهرافضل 10 اعضاء هذا الاسبوع
منصورة 16071 المواضيع
ابن المغرب البار 3405 المواضيع
سلسبيل بوثينة 1934 المواضيع
محمد رضا 1276 المواضيع
عابرة سبيل 1243 المواضيع
سامى 1119 المواضيع
General amino 960 المواضيع
سارة نايلي 944 المواضيع
صلاح الدين 626 المواضيع
حميد العامري 596 المواضيع
منصورة 151 المساهمات
محمد وهب سراج 89 المساهمات
General amino 74 المساهمات
محمد وليد بركة 58 المساهمات
جوهرة الإحسان 55 المساهمات
بنت الريف 51 المساهمات
محمد رضا 45 المساهمات
محب الرسول 43 المساهمات
سلسبيل بوثينة 29 المساهمات
نوسيبة الامل 22 المساهمات
 جوهرة الإحسان 55 المساهمات
 بنت الريف 51 المساهمات
 General amino 49 المساهمات
 محب الرسول 43 المساهمات
 منصورة 33 المساهمات
 محمد وهب سراج 25 المساهمات
 نوسيبة الامل 22 المساهمات
 سلسبيل بوثينة 18 المساهمات
 توفيق عبد الوهاب 3 المساهمات
 ابن المغرب البار 3 المساهمات
اضافة اهداء
فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع Empty 2020-08-11, 18:26 من طرف  منصورة كتب: نسألك اللهم أن تعصم دماء المسلمين وأموالهم وأن تجنبهم الفتن ما ظهر منها وما بطن:: فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع Empty 2021-08-19, 15:26 من طرف  منصورة كتب: يا رب احفظ الجزائر و اهلها والف بين اولادها واحرق بنارك من يريد بها فتنة وغدرا ..آمين يا رب.:: فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع Empty 2021-08-19, 15:31 من طرف  منصورة كتب: اللهم إنه بلد ارتوى ترابه بدم الشهداء فبارك فيه واحمه إنك أنت السميع المجيب..اللهم آمين.:: فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع Empty 2021-08-19, 15:46 من طرف  منصورة كتب: اللهم احفظ بلادي الجزائر من عبث العابثين وكيد الكائدين وعدوان المعتدين. ..اللهم آمين.:: فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع Empty 2021-08-19, 16:09 من طرف  منصورة كتب: استودعك الله يا جزائر ... استودعك للخالق الكون الذي وسعي كرسيه السماوات والارض ..اللهم آمين:: فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع Empty 2021-05-16, 00:31 من طرف  منصورة كتب: ❤️❤️ نعوذ بك يا الله من هذا العجز ونحن نرى إخواننا ولا نستطيع صرفا ولا دفعا ولا وصولًا ‏اللهم إنا نشكو إليك ضعف قوتنا وقلة حيلتنا واللهم انصر ❤️❤️ :: فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع Empty 2021-05-16, 00:26 من طرف  منصورة كتب: ‏❤️❤️ اللهم إنا نستودعك المسجد الأقصى مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم يا من لا تضيع عنده الودائع فأحفظهم بحفظك ورعايتك❤️❤️ :: فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع Empty 2020-11-06, 14:33 من طرف  منصورة كتب: كل القلوب إلى الحبيب تميل ومعي بهذا شاهد ودليل اما الدليل إذا ذكرت محمداً صارت دموع العارفين تسيل رس::


منصورة والجميع :: أقسام الصحة :: الطب البديل والاعشاب الطبية

كاتب الموضوع منصورة مشاهدة صفحة طباعة الموضوع  | أرسل هذا الموضوع إلى صديق  |  الاشتراك انشر الموضوع
 المشاركة رقم: #
منصورة
...::|مؤسس المنتدى|::...
...::|مؤسس المنتدى|::...
تواصل معى
https://www.manssora.com
البيانات
عدد المساهمات : 26539
تاريخ التسجيل : 04/06/2009
الجنس : انثى
المهنة : فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع Office10
نقاط : 63543
السمعة : 133
العمر : 58
فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع Fmfire10
الجزائر
GMT - 6 Hoursموضوع: فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع

فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع
النظافة
إن النظافة موجودة في الإنسان فطريًّا، فكل إنسان لا يهتم بالنظافة يعد غير طبيعي ويعاني من مشاكل نفسية مخالفة لفطرته التي خلقه الله عليها، فالحيوانات تنظف أنفسها وصغارها بالغريزة التي أوجدها الله فيها، فما بال الإنسان الذي يغفلها ويتغاضى عنها في حياته الشخصية والاجتماعية، فنظافة الجسم ترتبط بالعادات أو المسلكيات التي يتبعها الشخص حتى يكون في أفضل مظهر وأحسن صحة، الأمر الذي ينعكس على نظافة البئية في سلوكه المرتبط بها، فالحديث عن التلوث البيئى الناتج عن مخلفات البشر يشكل أهم المشاكل التي تسعى الكثير من الدول والمنظمات إلى حلها أو الحد منها، كما أن النظافة في حقيقتها هي مرآة للقيم الحضارية الموجودة في المجتمعات حول العالم، سواء على المستوى الشخصي لأفراده، أو على المستوى الاجتماعي والقيم التي تربى عليها أفراد المجتمع، وعلى العكس من ذلك، فإن مظاهر عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية أو المجتمعية، سيُعطي الانطباع غير المحمود عن التركيبة النفسية والمسلكية عن الأشخاص، وبالتالي مجتمعهم، ومن الجدير ذكره أن النظافة عمومًا هي أمر غير مرتبط برفاهية المجتمعات، فلا يشترط في تحقيقها أن يكون المجتمع ذا دخل عالٍ، ولكن يشترط فيها أن تكون نشأتهم على قيم توجههم إلى المحافظة على النظافة.
إنّ النظافة من أهم القيم التي يدعو إليها الدين الإسلامي، وقد ربطها الله سبحانه وتعالى بالإيمان، إذ جعلها الله صفة من صفات المؤمنين في قوله تعالى:
لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ [التوبة:108]، وهي شرط أساسي في أقامة الصلاة، فقد فرض الله سبحانه وتعالى الوضوء المرتبط بغسل أجزاء من جسد الإنسان المسلم قبل صلاته، كما أمر الله المسلمين بتطهير ثيابهم في قوله تعالى مخاطبًا الرسول –صلى الله عليه وسلم- : وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ [المدثر:4]، فالدين الإسلامي يرى أن النظافة إما نظافة مادية لها مدلولات معنوية، كالوضوء، والغسل من الجنابة، والتطيب بالمسواك، والاستحداد (حلق العانة).
نظافة الفرد والمجتمع
تقترن النظافة من الناحية العلمية بصحة الإنسان، وإلا سيكون جسده معرضًا لاستقبال الأوبئة والأمراض بمختلف أشكالها، عدا عن التأثيرات النفسية التي تنعكس على الشخص النظيف، من ثقته بنفسه وإمكانية نجاحه في حياته الشخصية والاجتماعية على حد سواء، وفيما يأتي توضيحًا لأهمية النظافة على كل من الفرد والمجتمع، هي كالآتي:
نظافة الفرد:
يعدّ إهمال الفرد نظافته من أخطر القضايا التي يتجاهلها في حياته، لا سيما في النواحي الصحية، فالأمراض الجلدية تتعاظم إذا كان الجسد متسخًا، خاصة في فصل الصيف الذي يكثر فيه التعرق وانغلاق مسام الجلد، وبالتالي ظهور العديد من الأمراض الناتجة عن عدم الاهتمام بنظافته، كما أن الفرد يجب أن يحرص على نظافة أسنانه باستمرار، لتفادي تسوسها وربما دخول الميكروبات للجسم من خلالها، فقد أشارت الأبحاث إلى أن نسبة كبيرة من الميكروبات تدخل للجسم وربما تؤدي إلى مشاكل لا يحمد عقباها بسبب إهمال نظافة أي جزء من أجزاء الجسم، وخصوصًا المناطق المعرضة لمهاجمة الميكروبات، كالفم والأعضاء التناسلية، وفي حال تعرض الجسم إلى أي نوع من أنواع الجروح لا بد من تنظيفها بمواد مطهرة، كجزء من نظافة الجسم في حالة إصابته بأي أذى.
نظافة المجتمع :
لا يمكن للمجتمع أن يكون نظيفًا إذا لم يكن مفهوم النظافة جزءًا من الثقافة التي تربى عليها، إذ تبدأ العملية من نظافة المواطن ومن ثم بيته وبالتالي مجتمعه والبيئة التي يعيش فيها وينتمي إليها، فلا يتأتّى أن يكون الأفراد في المجتمع نظيفون في بيوتهم، وبلادهم تتصف بعدم النظافة، إلا في حالة واحدة وهي أنهم لا ينتمون لبلدهم ولا يحرصون على نقل الصورة الحضارية والثقافية عنه، أما الأضرار الناتجة عن عدم نظافة المجتمعات، وما تسببه من أضرار تطال كل شيء في حياة أفرادها، فهي كثيرة ونتائجها غاية في الخطورة، وبالتالي لا يجب إغفال مواطنو أي دولة نظافة دولتهم أو المدينة او القرية أو الحي الذي يعيشون فيه، فنلاحظ الكم الكبير من التلوث البيئي الحاصل في مياه الشرب التي تختلط بمياه الصرف الصحي في الكثير من الدول، وتلوث الشواطئ المطلة على هذه الدول، بالإضافة إلى تراكم القمامة عدة أيام في الحاويات المخصصة لذلك، الأمر الذي يجعلها أشبه بالمكاره الصحية.
التعود على سلوك النظافة
تبدأ العملية من خلال الأسرة، أي في داخل المنازل وخصوصًا لفئة الاطفال، وتعويدهم على ممارسة سلوكات مرتبطة ارتباطًا مباشرًا بالنظافة، من خلال مشاهدتهم لآبائهم ممارسة هذه السلوكات، كعدم إلقاء النفايات في الشوارع، والبحث عن سهلات المهملات وإلقائها فيها، وكذلك الاهتمام بنظافة الآباء لأنفسهم أمام أطفالهم، من ارتداء الملابس النظيفة، والمحافظة على نظافة أجسامهم، فالأم يُلقى على عاتقها دائمًا أن تهتم بنظافة البيت، وممارسة هذه الأعمال أمام أبنائها، حتى يرتبط مفهوم النظافة بسلوكهم شيئًا فشيئًا، فالنظافة هي سلوك مكتسب ينتقل للطفل، إما من بيته أو مجتمعة أو مكان دراسته..الخ، ولكن الأولى أن ينتقل إليه من خلال بيته، ويجب على الآباء أن يرشدوا أبناءهم إلى كيفية النظافة وطرقها، وليس مجرد تعليمات غير مرتبطة بتوضيح الآلية التي من خلالها يُنظف الطفل نفسه أو غرفته أو ألعابه.







الموضوع الأصلي : فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع // المصدر : منصورة والجميع // الكاتب: منصورة
توقيع : منصورة




فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع 000010
فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع 12334410
فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع Ouuuso10
فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع 55171b10


2021-02-24, 18:55
المشاركة رقم: #
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
...::|مدير منتدى صديق|::...
الرتبه:
...::|مدير منتدى صديق|::...
الصورة الرمزية

حميد العامري

البيانات
عدد المساهمات : 3614
تاريخ التسجيل : 01/03/2011
الجنس : ذكر
المهنة : فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع Profes10
نقاط : 8758
السمعة : 23
العمر : 69
فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع Fmfire10
العراق

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
https://hameed.ahlamontada.net/

مُساهمةموضوع: رد: فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع


بارك الله فيك 
مـوضوع جمـيل 
وطـرح ممـيز
جـزاك الله خـيرا
في انتظـار مواضيـعك الجديدة













الكلمات الدليلية (Tags)
فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع,فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع,فطريًّة النظافة لدى الإنسان ولمجتمع,


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة