إسلامي ثقافي تعليمي ترفيهي عام
 
Follow usYoutubeRssTwitterFacebook


أهلا وسهلا بك إلى منصورة والجميع للتسجيل اضغط هنا التسجيل.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
 منصورة 25081 المساهمات
 محمد وهب سراج 10304 المساهمات
 ابن المغرب البار 9102 المساهمات
 سلسبيل بوثينة 8082 المساهمات
 محمد رضا 7038 المساهمات
 بنت الرمال الذهبية 6287 المساهمات
 سارة نايلي 5229 المساهمات
 أشــواق 5175 المساهمات
 زهير 88 4700 المساهمات
 صلاح الدين 4298 المساهمات
الموضوع  التاريخ, الوقت أرسلت بواسطة
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 13:54
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 09:28
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 02:02
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 02:00
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 01:03
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 00:59
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 00:58
 توقيت نشر المساهمه أمس في 21:37
 توقيت نشر المساهمه 2021-01-20, 07:28
 توقيت نشر المساهمه 2021-01-19, 18:24
 توقيت نشر المساهمه 2021-01-19, 18:01
 توقيت نشر المساهمه 2021-01-19, 00:43
 توقيت نشر المساهمه 2021-01-18, 23:03
 توقيت نشر المساهمه 2021-01-18, 21:40
 توقيت نشر المساهمه 2021-01-18, 20:53
أفضل 10 فاتحي مواضيع افضل 10 اعضاء هذا الشهرافضل 10 اعضاء هذا الاسبوع
منصورة 15015 المواضيع
ابن المغرب البار 3291 المواضيع
سلسبيل بوثينة 1918 المواضيع
عابرة سبيل 1236 المواضيع
سامى 1119 المواضيع
محمد رضا 1026 المواضيع
سارة نايلي 940 المواضيع
General amino 902 المواضيع
صلاح الدين 626 المواضيع
حميد العامري 583 المواضيع
منصورة 70 المساهمات
عبد الله ضراب 62 المساهمات
محمد وهب سراج 57 المساهمات
سلسبيل بوثينة 46 المساهمات
نور الإيمان 38 المساهمات
بنت الرمال الذهبية 36 المساهمات
General amino 27 المساهمات
سامية بن سخري 19 المساهمات
علاء الدين الباسل 15 المساهمات
علاء العراقي الجريح 9 المساهمات
 سامية بن سخري 19 المساهمات
 منصورة 15 المساهمات
 عبد الله ضراب 11 المساهمات
 rasha-hussein 1 مُساهمة
اضافة اهداء
الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر Empty 2021-01-01, 14:35 من طرف  منصورة كتب: اللهم في العام الجديد 2021 وفق أحبتي لما تحب وترضى، وأجعل أيامهم القادمة كلها سعادة وأمل وتحقيق أمني:: الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر Empty 2020-11-06, 14:33 من طرف  منصورة كتب: كل القلوب إلى الحبيب تميل ومعي بهذا شاهد ودليل اما الدليل إذا ذكرت محمداً صارت دموع العارفين تسيل رس:: الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر Empty 2020-08-11, 17:02 من طرف  منصورة كتب: اللهم صلي على سيدنا محمد بعدد خللقك وزنة عرشك ورضا نفسك ومداد كلماتك:: الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر Empty 2020-08-11, 18:26 من طرف  منصورة كتب: نسألك اللهم أن تعصم دماء المسلمين وأموالهم وأن تجنبهم الفتن ما ظهر منها وما بطن:: الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر Empty 2020-08-11, 18:22 من طرف  منصورة كتب: اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من عمل ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من عمل اللهم أجعلنا من أه:: الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر Empty 2020-08-11, 18:12 من طرف  منصورة كتب: اللهم إنا نسألك الأمن في البلد والعافية في الجسد والصلاح في العمل والجد:: الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر Empty 2020-08-11, 18:31 من طرف  منصورة كتب: اللهم أصلح لنا شاننا كله ولا تكلنا إلى نفسه طرفت عين وجميع المسلمين ..اللهم آمين:: الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر Empty 2020-08-11, 17:52 من طرف  منصورة كتب: استغفر الله العظيم من كل ذنب أذنبتــه استغفر الله العظيم من كل فرض تركـته استغفر الله العظيم من كل إ::


منصورة والجميع ::  منتديات بــــــ الجزائر ــــلادي :: شخصيات جزائرية

شاطر

الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر Empty2020-11-27, 19:43
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
...::|مؤسس المنتدى|::...
الرتبه:
...::|مؤسس المنتدى|::...
الصورة الرمزية

منصورة

البيانات
عدد المساهمات : 25081
تاريخ التسجيل : 04/06/2009
الجنس : انثى
المهنة : الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر Office10
نقاط : 59692
السمعة : 127
العمر : 57
الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر Fmfire10
الجزائر

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
https://www.manssora.com

مُساهمةموضوع: الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر


الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الشيخ عبد الحليم بن سماية المتوفى في 4 جانفي 1933 هو علم من أعلام الجزائر الذين كانت لهم بصمات في الحياة الثقافية وتأثيرات عميقة في بعث الحركة الإصلاحية في الجزائر في الثلث الأول من القرن العشرين.
ويشكل مع مجموعة من العلماء أمثال عبد القادر المجاوي،مصطفى بن الخوجة، أبو القاسم الحفناوي، صالح بن مهنا ، المولود بن الموهوب، حمدان الونيسي الصفحة الأولى في سجل الحركة الإصلاحية الجزائرية.
فكان لهم فضل السبق في شق الدرب الذي سار عليه الشيخ عبد الحميد بن باديس وأصحابه وتلامذته.
مساره:
ولد الشيخ عبد الحليم بن سماية في عام 1866 بالجزائر. وكانت هذه المدينة تضم عددا كبيرا من المساجد، وكانت ساحة الشهداء بالخصوص زاخرة بالجوامع التي تقدم فيها الدروس في مختلف العلوم الشرعية، يشرف عليها نخبة من العلماء. ففي هذه البيئة تربى وعاش عبد الحليم بن سماية طفولته وشبابه؛ فتلقى تعليمه الأساسي على يد والده الشيخ علي بن سماية بجامع سفير.
ودرس اللغة العربية والعلوم الشرعية على الشيخ السعيد بن زكري، وعلم الفلك والتاريخ على الشيخ أبي القاسم الحفناوي صاحب الكتاب المفيد “تعريف الخلف برجال السلف”. ثم انتقل إلى تونس لدراسة الفلسفة على يد الشيخ محمد بن عيسى الجزائري.
و في عام 1896 عيّن مدرسا بالمدرسة الرسمية الثعالبية، ثم استخلف والده بالجامع الكبير في عام 1900 في تعليم القرآن والعلوم الشرعية واللغوية. فدرّس “دلائل الإعجاز” و”أسرار البلاغة” للجرجاني، و”المفصل” للزمخشري، و”البصائر النصيرية في المنطق” لابن سهلان، “الاقتصاد في الاعتقاد” لأبي حامد الغزالي، و”تلخيص المفتاح” للقزويني.
وكان من أبرز تلاميذه والملازمين لدروسه العالم والمحقق الدكتور محمد بن أبي شنب، الدكتور محمد بن العربي أول جزائري تحصل على شهادة الدكتوراه في الطب، والشيخ عبد الرحمان الجيلالي المؤرخ والفقيه المعروف.
تراثه العلمي:
نشر الشيخ بن سماية رسالة عن الربا في سنة 1911 بعنوان:”اهتزاز الأطواد والربى في مسألة تحريم الربا”، لكن لم يبقى لها أثر. ولحسن الحظ اطلع عليها تلميذه الشيخ عبد الرحمان الجيلالي، وقال عنها: ” هي رسالة غزيرة المادة في موضوعها. استوعب فيها المؤلف أصول هذا الباب، دعا فيها علماء الإسلام قاطبة إلى تحمل مسؤولياتهم أمام هذا الموضوع الهام”.
ونشر كتابا آخر في سنة 1913 بعنوان: “الكنز المكنون”.
واهتم بالفلسفة والمنطق حتى صار ملما بمداخل هذا العلم وعارفا بأسراره. وقال في هذا الشأن الأستاذ أحمد توفيق المدني الذي سأله أن يحدثه في المنطق، فأجاب: ” خذ ورقة واكتب: وسرعان ما أهذت الورقة والقلم، وأخذ يملي عليّ بلهجة علمية قاسية وفصاحة عربية نادرة وصوت جهوري تناسقت نبراته كما تناسقت عباراته، خلاصة وافية لعلم المنطق، بتعريفاته، وكلياته، وأقسامه وأمثاله، وأطال الإملاء وأطلت الكتابة إلى أن ملأت عشر ورقات، وكلت يدي من الكتابة، وقلت بعد ساعة: يكفي هذا الدرس الأول ولنترك الدرس الثاني إلى فرصة أخرى.”
وشارك الشيخ ابن سماية في المؤتمر الدولي الرابع عشر للمستشرقين في عام 1905 بالجزائر، وقدم بحثا بعنوان: “الحضارة الإسلامية والفلسفة”.
وكان مهتما أيضا–على غير عادة علماء عصره- بمقارنة الأديان، فكان يقرأ الإنجيل والتوراة ويجادل علماءها.
وكتب الشيخ عبد الحليم بن سماية في بعض الصحف العربية الجزائرية: المغرب (1903-1904)،كوكب إفريقيا (1907 -1914)، الإقدام (1920-1923) باسمه الحقيقي وبأسماء مستعارة.
ولا ندري إن كتب في الجرائد التونسية:“الوزير” و”المشير” و”الحاضرة” التي نشر فيها المثقفون الجزائريون مقالاتهم وأشعارهم خاصة في بدايات القرن العشرين قبل بروز جرائد عربية حرة بالجزائر.
وقد وعد الشيخ عبد الحليم بن سماية صديقه الشيخ محمد الخضر حسين (1873-1958) بالكتابة في مجلة هذا الأخير التي تسمى “السعادة العظمى” حينما دعاه هذا الأخير للمساهمة في هذه المجلة بمقالات وبحوث.
فقد أعجب بأفكار ابن سماية ودروسه وتمنى أن يدوّنها حتى لا تضيع ويحرم منها كثير من الناس. فأفكار الشيخ بن سماية التجديدية ومعارفه العلمية الواسعة جديرة بأن يطلع عليها القراء في الجزائر وفي البلدان الإسلامية الأخرى.
ولا ندري بالضبط إن كاتبه أم لا. وسنتحقق من ذلك حينما يعاد نشر هذه المجلة في المستقبل القريب كما وعدنا بذلك الأستاذ القدير علي الرضا الحسيني ناشر موسوعة الأعمال الكاملة للإمام محمد الخضر حسين.
لقد قمنا من جانبنا بالبحث في الصحافة العربية الجزائرية لعلنا نعثر على مقالاته المختلفة في الدين والحياة. لكن للأسف لم نجد إلا مقالات قليلة في جريدة “المغرب” و “كوكب إفريقيا”.
لقد أحصينا له 7 مقالات في جريدة “المغرب” خصصها لموضوع الجاذبية. كما نشر في جريدة كوكب إفريقيا” 3 مقالات عن التصوف، حاول من خلالها الجواب عن الفرق بين التصوف والصوفية.
ونوّد أن نؤكد هنا أن هذه المقالات لا تعبر بدقة وشمولية عن الحجم الحقيقي لهذا العالم الجزائري الكبير، خاصة ما تعلق بأفكاره في مجال الفلسفة.
مكانته العلمية:
كان الشيخ عبد الحليم بن سماية يشد إليه الرحال. فزاره العلماء الذين كانوا يوفدون على الجزائر العاصمة من المناطق الداخلية أو من خارج البلاد. فقد استقبل الإمام محمد عبده خلال زيارته إلى الجزائر عام 1903. ونملك اليوم صورة التقطت للرجلين مع بعض علماء وأعيان العاصمة.
ويرى الباحث الدكتور علي مراد أن بن سماية هو أكبر المتأثرين بأفكار محمد عبده وسعى من خلال منصبه بالمدرسة الثعالبية إلى الترويج لها بين طلبته الموجهين نحو الوظائف الإدارية والقضائية والدينية.
كما راسل الإمام عبده بعد رجوعه إلى مصر. ونشر الشيخ محمد رشيد رضا هذه الرسالة مع قصيدة في كتابه “تاريخ الإمام”.
وقال فيها الشيخ بن سماية عن الشيخ محمد عبده:” هذا الرجل الجليل رجل حنكته تجارب الزمان، واستقصى أحوال الأمم حتى ميّز منها ما زان وما شان، وتطلع من الفنون على اختلاف أنواعها، ومواضيعها، وأعمل فكره أعمق تفكر وتدبر في الحبل المتين والقرآن المبين.”
وزاره أيضا العالم الزيتوني الشيخ محمد الخضر حسين في سنة 1904 في رحلته إلى الجزائر. وكتب عند عودته إلى تونس عن إعجابه بشخصية الشيخ ابن سماية وعلمه.
وقال في هذا الصدد: “التقينا بالشيخ عبد الحليم بن سماية، فغمرنا بنفحات خلقه الناضر، واختلى ألبابنا بفصاحة لسانه الساحر.” وجالسه في بيته في مسامرة دامت 6 ساعات.
ويقول الشيخ الخضر بعد هذه المجالسة: “كلام يشهد لصاحبه بسلامة الذوق والولوع بالكشف عن أسرار المسائل دون الاكتفاء بتصوراته المجردة.”
مواقفه السياسية:
يشكل الشيخ عبد الحليم بن سماية مع مجموعة من العلماء والمثقفين كالشيخ عبد القادر المجاوي والشيخ المولود بن الموهوب وعمر بن قدور وعمر راسم… كتلة المحافظين التي تعاطفت مع فكرة الجامعة الإسلامية التي نادى بها الشيخ جمال الدين الأفغاني وتلميذه محمد عبده.
وتعاونوا مع مجموعة من السياسيين المتنورين أمثال محمد بن رحال وأحمد بوضربة والشريف بن حبيلس للمطالبة بتحسين الأوضاع الاجتماعية والتعليمية والسياسة للجزائريين؛ فطالبوا بإلغاء قانون الأهالي وإعادة نظام القضاء الإسلامي، واحترام التقاليد الجزائرية، والسماح لهم بحرية التنقل والسفر خاصة إلى المشرق العربي.
تزعم الشيخ عبد الحليم بن سماية حركة المعارضة لقانون التجنيد الإجباري.فترأس جلسة يوم 25 جويلية 1911 بقاعة المجلس البلدي بالعاصمة، وحضرها أعيان المسلمين وتحدث باسم الوفد معربا عن رفضهم الجميع لمشروع التجنيد الإجباري.
ونملك اليوم معلومات دقيقة عن هذه الجلسة ومداخلة الشيخ بن سماية بفضل المقال الذي نشره الصحافي والمصلح الجزائري المعروف عمر بن قدور في جريدة “الحضارة”الصادرة في آستانة بتركيا. وقد عثر عليه الدكتور صالح خرفي وأعاد نشره ضمن كتابه: “عمر بن قدور الجزائري” الصادر في عام 1984 عن المؤسسة الوطنية للكتاب.
ونذكر هنا هذه الفقرة من هذا النص وهي تكشف عن وقائع هذه الجلسة التاريخية: « تقدم واستدل بآيات قرآنية على أن المسلمين إذا أدوا الخدمة العسكرية للدولة الفرنسية لا يكونون مسلمين بجميع معاني الكلمة، ولا نالوا من الحرية ما يخول نبغاءهم التربع في دست رئاسة الجمهورية ودعا جنابه أن الحرية والحقوق السياسية إذا منحت للمسلمين مقابل تجنيدهم تكون هناك الضربة القاضية على القومية الدينية والسياسية إذ يقع اندماجهم بالأمة الفرنسوية نهائيا.»
وفي هذا الاجتماع أبدى الشيخ بن سماية معارضته للتجنيد الإجباري للاعتبارات الدينية والاجتماعية التالية:
– عدم قدرة المجندين المسلمين على ممارسة شعائرهم الدينية بإجبارهم على الإفطار في رمضان وتأخير الصلاة.
–  محاربة إخوانهم المسلمين وهذا ما يتعارض مع تعاليم الدين الإسلامي.
– تحويل المجتمع الجزائري إلى مجتمع مكون من طبقتين متمايزتين: المجندون وغيرهم.
ونذكر أيضا من مواقفه الجريئة: إصداره لفتوى بعدم جواز محاربة الدولة العثمانية خلال الحرب العالمية الأولى لأنها مسلمة ويرتبط بها الجزائري برابطة دينية وولاء روحي بحكمها تمثل الخلافة الإسلامية.
ويرى المؤرخ الفرنسي شارل روبير أجرون أن الحملة التي خاضها زعماء الأهالي على اختلاف منطلقاتهم وأهدافهم لم تحقق إلا مطالب قليلة تمثلت في سن الالتحاق بالجيش، وإعطاء بعض الصلاحيات للجماعة الفيلق المتقطع من عشائرها.
وفاته:
وتعرض الشيخ عبد الحليم بن سماية لمضايقات واضطهاد سلطات الاستعمار وأصيب جراء ذلك بمرض عقلي لازمه حتى وفاته في 7 رمضان 1351 ه الموافق ل 4 جانفي 1933 م، ودفن في مقبرة الشيخ عبد الرحمان الثعالبي.
وخصصت له مجلة“التلميذ”التي كانت تصدرها الجمعية الودادية للتلاميذ المسلمين بإفريقيا الشمالية عدة صفحات. وكتب عنه تلميذه الشيخ أبو عبد الله محمد الحسن الحجوي مقالا طويلا ذكر فيه جوانب من حياته وأعماله.
وقد وصفه بأنه كان «حسن المحاضر، فكه المجالسة، متين الدين…»
ونقلت مجلة“الشهاب”الإصلاحية خبر وفاته. كما وصفته بما يليق بمقامه الكبير وعلمه الغزير ونضاله المستميت في سبيل دينه ووطنه.
فهو في نظر الشيخ إبن باديس:«عالم عامل، غيور على دينه ووطنه مخلص لهما قضى حياته مدرسا بالمدرسة الثعالبية فبث روحا طيبة فيمن اتصلوا به من تلامذتها معظما محترما عند زملائه فيها وعند رؤسائها».
ثم أضاف:«رحمه الله وجازاه عن العلم وخدمته واحترامه والاعتزاز به خيرا وعزى أهله وأهل العلم فيه خير العزاء.»
وعلى الرغم من كل هذا التاريخ الحافل بالعطاء العلمي والنضال الوطني لم ينل بعد الشيخ عبد الحليم بن سماية حقه من الدرس والبحث.
فليس في حدود علمي كتاب خاص أو رسالة جامعية خاصة عنه.
وهذا حال العديد من رواد الإصلاح الديني في الجزائر المعاصرة.
ورجاؤنا أن تحل علينا بعد سنتين الذكرى الثمانون لوفاته والباحثون الجزائريون قد أعدوا لهذا الرجل ما يستحق من الاهتمام والبحث والدراسة.







توقيع : منصورة




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
-[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر Empty2020-12-03, 12:36
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
...::| مشرف |::...
الرتبه:
...::| مشرف |::...
الصورة الرمزية

محمد وهب سراج

البيانات
عدد المساهمات : 10304
تاريخ التسجيل : 07/03/2011
الجنس : ذكر
المهنة : الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر Studen10
نقاط : 14797
السمعة : 25
العمر : 26
الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر Fmchro10
الجزائر

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر


الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر


بارك الله فيك على الموضوع المميز
تقبل الله منكم ومنا صالح الاعمال
بمزيد من الاجر والثواب
دام وفاؤك وعطاؤك








توقيع : محمد وهب سراج




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر Empty2020-12-07, 21:11
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
...::| مشرفة |::...
الرتبه:
...::| مشرفة |::...
الصورة الرمزية

سلسبيل بوثينة

البيانات
عدد المساهمات : 8082
تاريخ التسجيل : 30/12/2010
الجنس : انثى
المهنة : الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر Office10
نقاط : 15653
السمعة : 33
العمر : 44
تونس

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر


الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر


يعطيك العافية
على الموضوع المميز
افادك الله بما افدتينا به
تقـبلي مروري وتقديري







توقيع : سلسبيل بوثينة




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أسًتُغّـفُر ٱللۂ ................... عدُدُ حًبّٱتُ ٱلمطٌر
أسًتُغّـفُر ٱللۂ ............ عدُدُ ٱلرمل وِ ٱلحًجَر
أسًتُغّـفُر ٱللۂ ......... عدُدُ أوِرٱقَ ٱلشّجَر
أسًتُغّـفُر ٱللۂ ..... عدُدُ أنٌفُٱسً ٱلبّشّر
أسًتُغّـفُر ٱللۂ عدُدُ ٱلزهر وِ ٱلثًمر
أسًتُغّـفُر ٱللۂ ********
أسًتُغّـفُر ٱللۂ ******
أسًتُغّـفُر ٱللۂ ****
أسًتُغّـفُر ٱللۂ **
أسًتُغّـفُر ٱللۂ ٱلذٌيّ لٱ إلۂ إلٱ ۂوِ ٱلحًيّ ٱلقَيّوِم وِأتُوِبّ اليه








الكلمات الدليلية (Tags)
الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر,الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر,الشيخ عبد الحليم بن سماية الجزائري لالأستاذ الدكتور مولود عويمر,


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة