منصورة والجميع
هذه الرساله تفيد بانك غير مسجل للتسجيل
اضغط هنا


الرئيسيةالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك في منتـديات منصورة والجميع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقومبالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه

منصورة والجميع

إسلامي ثقافي نعليمي ترفيهي عام
 
الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام من كتاب نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم Uo_ouo40
الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام من كتاب نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم Empty 12.07.18 18:38 من طرف  منصورة كتب: اللهم احسن خاتمتنا وتجاوز عن سيئاتنا .. اللهم آمين يا رب العالمين:: الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام من كتاب نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم Empty 18.02.17 14:03 من طرف  محمد وهب سراج كتب: اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من عمل ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من عمل اللهم آمين يا رب العالمين:: الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام من كتاب نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم Empty 05.06.16 21:35 من طرف  أمير الاحساس كتب: كل عام واعضاء المنتدى بخير بمناسبة شهر رمضان الكريم ...من منتديات روعة المعاني:: الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام من كتاب نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم Empty 03.05.16 16:39 من طرف  محمد وهب سراج كتب: اللهم صلي على سيدنا محمد بعدد خللقك وزنة عرشك ورضا نفسك ومداد كلماتك ... آمين:: الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام من كتاب نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم Empty 27.05.16 15:22 من طرف  بنت الرمال الذهبية كتب: الف الف مبرووووووووووووووووووك الستايل الجديد ويا رب من افضل لافضل:: الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام من كتاب نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم Empty 30.09.15 13:36 من طرف  خلود على الحــدود كتب: كل عام وانتم بالف خير اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات اللهم اغفر لامواتنا واموات المسلمين كافه مع كامل التحية والتقدير:: الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام من كتاب نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم Empty 19.02.16 11:01 من طرف  General amino كتب: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ::

آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك منتديات لحن الحياة ( اسلامى , تعليمى , ثقافى , ترفيهى , ابداعى , عام )
شارك اصدقائك شارك اصدقائك إسلام البلغاري بيرجيوس
شارك اصدقائك شارك اصدقائك نبات اليوك Yucca Elephantipes
شارك اصدقائك شارك اصدقائك التخلص من النفايات الصلبة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الشخصية السامة احذر التعامل معاها
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تقرير عن الفلبين وطبيعته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حظر الاعلان عن المشروبات الغازية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أرسل باقة زهور لنفسك
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الأخطاء العثر تجنبيها من اليوم عند غسل الوجه
شارك اصدقائك شارك اصدقائك جولة في جمهورية كوريا Korean
أمس في 15:31
أمس في 12:48
أمس في 12:33
أمس في 12:33
أمس في 12:32
أمس في 12:29
أمس في 12:29
أمس في 12:28
أمس في 12:27
أمس في 12:25
soma1556
soma1556
soma1556
soma1556
soma1556
soma1556
soma1556
soma1556
soma1556
soma1556

منصورة والجميع :: منتديات اسلامية :: القسم الاسلامى العام

شاطر

الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام من كتاب نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم Empty18.09.19 19:07
المشاركة رقم:
...::|مؤسس المنتدى|::...
...::|مؤسس المنتدى|::...

منصورة

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 22071
تاريخ التسجيل : 04/06/2009
الجنس : انثى
المهنة : الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام من كتاب نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم Office10
نقاط : 52570
السمعة : 67
العمر : 56
الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام من كتاب نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم Fmfire10
الجزائر
https://www.manssora.com
مُساهمةموضوع: الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام من كتاب نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام من كتاب نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم



الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : وأما " الحزن " فلم يأمر الله به ولا رسولهبل قد نهى عنه في مواضع وإن تعلق بأمر الدينكقوله تعالى : { ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين }وقوله : { ولا تحزن عليهم ولا تك في ضيق مما يمكرون }وقوله : { إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا }وقوله : { ولا يحزنك قولهم }وقوله : { لكي لا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم } وأمثال ذلك كثير .وذلك لأنه لا يجلب منفعة ولا يدفع مضرة .. فلا فائدة فيه
وما لا فائدة فيه لا يأمر الله بهنعم لا يأثم صاحبه إذا لم يقترن بحزنه محرم .. كما يحزن على المصائبكما قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم :{ إن الله لا يؤاخذ على دمع العين ولا على حزن القلبولكن يؤاخذ على هذا أو يرحم وأشار بيده إلى لسانه }وقال صلى الله عليه وسلم :{ تدمع العين ويحزن القلب ولا نقول إلا ما يرضي الرب }ومنه قوله تعالى :
{ وتولى عنهم وقال يا أسفى على يوسف وابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم } .وقد يقترن بالحزن ما يثاب صاحبه عليه ويحمد عليهفيكون محمودا من تلك الجهة لا من جهة الحزنكالحزين على مصيبة في دينه وعلى مصائب المسلمين عمومافهذا يثاب على ما في قلبه من حب الخير وبغض الشر وتوابع ذلكولكن الحزن على ذلكإذا أفضى إلى ترك مأمور من الصبر والجهاد وجلب منفعة ودفع مضرة نهي عنهوإلا كان حسب صاحبه رفع الإثم عنه من جهة الحزن
وأما إن أفضى إلى ضعف القلب واشتغاله به عن فعل ما أمر الله ورسوله بهكان مذموما عليه من تلك الجهة .. وإن كان محمودا من جهة أخرى .]رحمَ اللهُ شيخَ الإسلام ، وأكرمَ نزُلَه ..وجزى اللهُ خيراً أخيّتَنا المِفضال / أمّ نور على هذا البيان الواضِح المُيسَّر في بيانِ نوعَي الحُزن ومشروعيّة كلِّ نوع .. وباركَ فيها .ولعلَّ ممّا يُناسبُ المقامَ في بابِنا هذا الإشارة إلى أنَّ للحُزنِ معنيان:- الخوفُ .- والهمّ . وقد جاءَ بيانُ كل منهما في آيِ الكتابِ المُحكَم ..
الحزن بمعنى الخوف :
قولُه تعالى:- إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُما فِي الْغارِ إِذْ يَقُولُ لِصاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْها وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ (40) . لا تَحْزَنْ أي : لا تخف .
- قالُوا يا أَبانا ما لَكَ لا تَأْمَنَّا عَلى يُوسُفَ وَإِنَّا لَهُ لَناصِحُونَ (11) أَرْسِلْهُ مَعَنا غَداً يَرْتَعْ وَيَلْعَبْ وَإِنَّا لَهُ لَحافِظُونَ (12) قالَ إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَنْ تَذْهَبُوا بِهِ وَأَخافُ أَنْ يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ وَأَنْتُمْ عَنْهُ غافِلُونَ (13) . إِنِّي لَيَحْزُنُنِي : أي يُخيفَني .
- فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكاناً قَصِيًّا (22) فَأَجاءَهَا الْمَخاضُ إِلى جِذْعِ النَّخْلَةِ قالَتْ يا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هذا وَكُنْتُ نَسْياً مَنْسِيًّا (23) فَناداها مِنْ تَحْتِها أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا (24) . أَلَّا تَحْزَنِي : أي لا تخافي .
-يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذا تَناجَيْتُمْ فَلا تَتَناجَوْا بِالْإِثْمِ وَالْعُدْوانِ وَمَعْصِيَةِ الرَّسُولِ وَتَناجَوْا بِالْبِرِّ وَالتَّقْوى وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (9)إِنَّمَا النَّجْوى مِنَ الشَّيْطانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضارِّهِمْ شَيْئاً إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (10) . لِيَحْزُنَ أي : ليُخيف .
الحزن بمعنى الغمّ:
- أَلا إِنَّ أَوْلِياءَ اللَّهِ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) الَّذِينَ آمَنُوا وَكانُوا يَتَّقُونَ (63) لَهُمُ الْبُشْرى فِي الْحَياةِ الدُّنْيا وَفِي الْآخِرَةِ لا تَبْدِيلَ لِكَلِماتِ اللَّهِ ذلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ (64) وَلا يَحْزُنْكَ قَوْلُهُمْ إِنَّ الْعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعاً هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ (65) . وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ : أي لا يُصيبهم الغم .
- قالَ قَدْ أُوتِيتَ سُؤْلَكَ يا مُوسى (36) وَلَقَدْ مَنَنَّا عَلَيْكَ مَرَّةً أُخْرى (37) إِذْ أَوْحَيْنا إِلى أُمِّكَ ما يُوحى (38) أَنِ اقْذِفِيهِ فِي التَّابُوتِ فَاقْذِفِيهِ فِي الْيَمِّ فَلْيُلْقِهِ الْيَمُّ بِالسَّاحِلِ يَأْخُذْهُ عَدُوٌّ لِي وَعَدُوٌّ لَهُ وَأَلْقَيْتُ عَلَيْكَ مَحَبَّةً مِنِّي وَلِتُصْنَعَ عَلى عَيْنِي (39)إِذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلى مَنْ يَكْفُلُهُ فَرَجَعْناكَ إِلى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُها وَلا تَحْزَنَ وَقَتَلْتَ نَفْساً فَنَجَّيْناكَ مِنَ الْغَمِّ وَفَتَنَّاكَ فُتُوناً فَلَبِثْتَ سِنِينَ فِي أَهْلِ مَدْيَنَ ثُمَّ جِئْتَ عَلى قَدَرٍ يا مُوسى (40)وَقَتَلْتَ نَفْساً فَنَجَّيْناكَ مِنَ الْغَمِّ وَفَتَنَّاكَ فُتُوناً فَلَبِثْتَ سِنِينَ فِي أَهْلِ مَدْيَنَ ثُمَّ جِئْتَ عَلى قَدَرٍ يا مُوسى (40) .
وَلا تَحْزَنَ : أي لا يصيبُها الغم .
- وَأَوْحَيْنا إِلى أُمِّ مُوسى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلا تَخافِي وَلا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ (7) فَالْتَقَطَهُ آلُ فِرْعَوْنَ لِيَكُونَ لَهُمْ عَدُوًّا وَحَزَناً إِنَّ فِرْعَوْنَ وَهامانَ وَجُنُودَهُما كانُوا خاطِئِينَ (8) وَقالَتِ امْرَأَتُ فِرْعَوْنَ قُرَّتُ عَيْنٍ لِي وَلَكَ لا تَقْتُلُوهُ عَسى أَنْ يَنْفَعَنا أَوْ نَتَّخِذَهُ وَلَداً وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ (9) وَأَصْبَحَ فُؤادُ أُمِّ مُوسى فارِغاً إِنْ كادَتْ لَتُبْدِي بِهِ لَوْلا أَنْ رَبَطْنا عَلى قَلْبِها لِتَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ (10) وَقالَتْ لِأُخْتِهِ قُصِّيهِ فَبَصُرَتْ بِهِ عَنْ جُنُبٍ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ (11) . وَلا تَحْزَنِي : أي لا يُصيبُكِ الغم .
- وَحَرَّمْنا عَلَيْهِ الْمَراضِعَ مِنْ قَبْلُ فَقالَتْ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلى أَهْلِ بَيْتٍ يَكْفُلُونَهُ لَكُمْ وَهُمْ لَهُ ناصِحُونَ (12) فَرَدَدْناهُ إِلى أُمِّهِ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُها وَلا تَحْزَنَ وَلِتَعْلَمَ أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَلكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ (13) . وَلا تَحْزَنَ : أي لا تغتمَّ .
- وَقالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنا لَغَفُورٌ شَكُورٌ (34) . أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ : أي أذهبَ عنّا الغم .
- إِنَّ الَّذِينَ قالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلائِكَةُ أَلَّا تَخافُوا وَلا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ (30) . وَلا تَحْزَنُوا : أي لا تغتمُّوا .
- الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ (67) يا عِبادِ لا خَوْفٌ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ وَلا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ (68) .وَلا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ : أي لا تغتمّون .
من كتاب : نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم - صلى الله عليه وسلم. ج10 ، ص 4409 بتصرُّفٍ يسير = وضع كلمة حزن بعدَ كُل آية ، وبيان معناها .





توقيع : منصورة




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام من كتاب نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم Empty18.09.19 21:36
المشاركة رقم:
...::|عضـو مميز|::...
...::|عضـو  مميز|::...

أمل الغد

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 226
تاريخ التسجيل : 13/06/2019
الجنس : انثى
نقاط : 458
السمعة : 0
العمر : 51
الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام من كتاب نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم Fmfire10
مصر
http://wahetaleslam.yoo7.com/
مُساهمةموضوع: رد: الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام من كتاب نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام من كتاب نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


شكرا على الموضوع القيم
و الطرح المميز المفيد
بارك الله فيكم
و جزاكم كل الخير





توقيع : أمل الغد





الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام من كتاب نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم Empty19.09.19 0:17
المشاركة رقم:
...::| عضـو نشيط |::...
...::| عضـو  نشيط |::...

AsHeK EgYpT

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 09/09/2019
الجنس : ذكر
نقاط : 97
السمعة : 0
العمر : 23
مصر
مُساهمةموضوع: رد: الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام من كتاب نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام من كتاب نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


ويستمر الأبداع والروعة والجمال
سلم نبضك ايتها المبدعة المتألقة والانيقة دوماً





توقيع : AsHeK EgYpT






الــرد الســـريـع
..





الحزن الممنوع والحزن المشروع في الاسلام من كتاب نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم Collapse_theadتعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى