إسلامي ثقافي تعليمي ترفيهي عام
 
Follow usYoutubeRssTwitterFacebook


أهلا وسهلا بك إلى منصورة والجميع للتسجيل اضغط هنا التسجيل.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
 منصورة 24912 المساهمات
 محمد وهب سراج 10208 المساهمات
 ابن المغرب البار 9077 المساهمات
 سلسبيل بوثينة 7971 المساهمات
 محمد رضا 7031 المساهمات
 بنت الرمال الذهبية 6225 المساهمات
 سارة نايلي 5229 المساهمات
 أشــواق 5175 المساهمات
 زهير 88 4700 المساهمات
 djamal 4286 المساهمات
الموضوع  التاريخ, الوقت أرسلت بواسطة
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 14:21
 توقيت نشر المساهمه اليوم في 14:16
 توقيت نشر المساهمه أمس في 17:10
 توقيت نشر المساهمه أمس في 01:32
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-23, 18:24
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-23, 17:54
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-23, 16:54
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-23, 16:00
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-23, 15:03
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-23, 13:58
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-22, 21:09
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-22, 20:50
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-22, 20:42
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-22, 08:06
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-22, 07:59
أفضل 10 فاتحي مواضيع افضل 10 اعضاء هذا الشهرافضل 10 اعضاء هذا الاسبوع
منصورة 14877 المواضيع
ابن المغرب البار 3285 المواضيع
سلسبيل بوثينة 1902 المواضيع
عابرة سبيل 1236 المواضيع
سامى 1119 المواضيع
محمد رضا 1021 المواضيع
سارة نايلي 940 المواضيع
General amino 885 المواضيع
صلاح الدين 626 المواضيع
حميد العامري 577 المواضيع
منصورة 177 المساهمات
سامية بن سخري 72 المساهمات
سلسبيل بوثينة 31 المساهمات
محمد وهب سراج 24 المساهمات
علاء العراقي الجريح 16 المساهمات
بهجة العمر 14 المساهمات
توفيق عبد الوهاب 12 المساهمات
Labza.Salem 12 المساهمات
محمد رضا 10 المساهمات
ابن المغرب البار 10 المساهمات
 منصورة 7 المساهمات
 سارة سيرو 2 المساهمات
 مدام ششريهان 1 مُساهمة
اضافة اهداء
شاعر الشعب قصة Empty 2020-11-06, 14:33 من طرف  منصورة كتب: كل القلوب إلى الحبيب تميل ومعي بهذا شاهد ودليل اما الدليل إذا ذكرت محمداً صارت دموع العارفين تسيل رس:: شاعر الشعب قصة Empty 2020-08-11, 17:02 من طرف  منصورة كتب: اللهم صلي على سيدنا محمد بعدد خللقك وزنة عرشك ورضا نفسك ومداد كلماتك:: شاعر الشعب قصة Empty 2020-08-11, 18:26 من طرف  منصورة كتب: نسألك اللهم أن تعصم دماء المسلمين وأموالهم وأن تجنبهم الفتن ما ظهر منها وما بطن:: شاعر الشعب قصة Empty 2020-08-11, 18:22 من طرف  منصورة كتب: اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من عمل ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من عمل اللهم أجعلنا من أه:: شاعر الشعب قصة Empty 2020-08-11, 18:12 من طرف  منصورة كتب: اللهم إنا نسألك الأمن في البلد والعافية في الجسد والصلاح في العمل والجد:: شاعر الشعب قصة Empty 2020-08-11, 18:31 من طرف  منصورة كتب: اللهم أصلح لنا شاننا كله ولا تكلنا إلى نفسه طرفت عين وجميع المسلمين ..اللهم آمين:: شاعر الشعب قصة Empty 2020-08-11, 17:52 من طرف  منصورة كتب: استغفر الله العظيم من كل ذنب أذنبتــه استغفر الله العظيم من كل فرض تركـته استغفر الله العظيم من كل إ::


منصورة والجميع :: اقسام الادب والثقافة :: منتدى القصص والروايات

شاطر

شاعر الشعب قصة Empty2018-09-04, 17:15
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
...::|مؤسس المنتدى|::...
الرتبه:
...::|مؤسس المنتدى|::...
الصورة الرمزية

منصورة

البيانات
عدد المساهمات : 24912
تاريخ التسجيل : 04/06/2009
الجنس : انثى
المهنة : شاعر الشعب قصة Office10
نقاط : 59185
السمعة : 127
العمر : 57
شاعر الشعب قصة Fmfire10
الجزائر

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
https://www.manssora.com

مُساهمةموضوع: شاعر الشعب قصة


شاعر الشعب قصة


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

من كتاب: اللــؤلــؤة
كان الملكُ غاضباً ثائراً حاقداً مقهوراً بكلِّ معنى الكلمة. صبَّ غضبَه عنيفاً على قائدِ الجيشِ واصِفاً إيّاهُ بالجبن والتخاذل، وقرّعَهُ باللومِ تقريعاً شديداً، وأطلقَ في وجهِهِ حُمَماً ناريّةً من التهديدِ والوعيد، وكانَ مما قالَهُ في تلك الساعة:

-للمرةِ الثالثةِ ينهزمُ جيشُنا أمامَ الأعداءِ وأنتَ المسؤولُ، فماذا ينقصُ جيشَنا ويمنعُهُ من النصر؟
عدَدُهُ كبير، وسلاحُهُ جيّدٌ، وتدريباتُهُ عنيفةٌ متواصلة، فماذا يحتاجُ بعدَ هذا لينتصر؟
ظلّ قائدُ الجيشِ صامتاً لا يدري ما يقول. أمّا الوزيرُ الذكيُّ فبادرَ يقول: مولايَ الملكَ المعظّم، جنودُنا يفتقرونَ إلى الحماسةِ الوطنيّة. والحماسةُ يا مولايَ ليست طعاماً نطعمُهم إيّاهُ ولا سلاحاً نزوّدُهم به. الحماسةُ شعورٌ في النفْس، والشعورُ يُضرِمُهُ الشِّعرُ كما تُضرِمُ النارُ الحطب.
قال الملكُ متحمّساً للفكرة: أحضروا شاعرَ الشعبِ الآنَ في الحال.
بعدَ ساعةٍ واحدةٍ كان الشاعرُ في حضرةِ الملك، فأمرَهُ بحزمٍ ووضوح: اذهبْ إلى جنودِنا الآنَ في مواقعِهم على الجبهة، وأنشدْهم شعراً يُضرِمُ فيهم حبَّ الوطنِ والحماسة لانتصاره.

قال الشاعرُ بثقةٍ واحترام: أمرُ مولاي. فقال الملك: اسمعْ أيها الشاعر: إذا انهزمَ جيشُنا فسوف أقطعُ رأسَك، أمّا إذا انتصرْنا فلَكَ منّي جائزةٌ ضخمةٌ من الذهب.
قال الشاعر: لن أفكّرَ الآنَ في الجائزة، وسأُلْهِبُ قلوبَ جنودِنا بحبِّ الوطن.
وانطلقَ الشاعرُ إلى تجمّعاتِ الجنودِ على جبهةِ المواجهةِ مع العدوْ، وبدأ يُنشدَهم قصائدَ رائعةً تعصِفُ بقلوبِهم عصفاً، وتُضرِمُ مشاعِرَهم إضراماً، فكانوا يستعيدونَها ويستزيدونَ منها مرّةً بعدَ مرّة.
لكنّ مُخبِراً من رجالِ الأمنِ السرّيينِ أسرعَ يهمِسُ للملكِ والوزير: هذا الشاعرُ خائنٌ وعميلٌ للأعداء. إنه لا يعلّمُ جنودَنا أناشيدَ تدعو إلى سحقِ الأعداءِ وتمزيقِهم وشُربِ دمائهم بدلَ الماء، بل يُلهيهم بقصائدَ سخيفةٍ تافهةٍ تتغنّى بجمالِ النساء، كي يُفسِدَ عندَهم إرادةَ القتالِ ويتسبّبَ في الهزيمة.
اشتعلَ الملكُ غضباً وأمرَ باعتقالِ الشاعر، كي يُحاكمَ صباحَ اليومِ التالي أمامَ الشعبِ ويُقطَعُ رأسُهُ بِجُرمِ الخيانة.
بعدَ ساعاتٍ قليلةٍ وتحت جُنحِ الليل، صارَ الشاعرُ سجيناً مكبّلاً بالأغلال، متّهماً بأنه خائنٌ ومحرِّضٌ على التخاذُلِ([1]). لكنه كان واثقاً من نفسِهِ ومن أشعارِه، فنامَ ليلتَهُ بينَ اليأسِ والأمل.
في صباحِ اليومِ التالي، تجمَّعَ الناسُ في ساحةِ العاصمةِ، ليشهَدوا محاكمةَ شاعرِهم وقطعَ رأسِه. وعندَ الضُّحى جاءَ حرّاسُ السجنِ يقتادونهُ مُكبَّلاً بالأغلال، وحضرَ الملكُ في موكِبٍ عسكريٍّ مَهيب([2])، يتقدّمُهُ الطبّالونَ والزمّارونَ ويحيطُ به الوزيرُ وقائدُ الجيشِ والحاشيةُ([3]) والحرسُ المسلّحون. وأمامَ الموكبِ كلِّهِ يسيرُ السيّافُ شاهراً سيفَهُ الضخمَ الرهيب.
توقفَ الموكبُ في جانبٍ من الساحةِ وهتفَ الوزير: باسمِ الوطنِ والعدالة، نعاقبُ هذا الشاعرَ بجريمةِ الخيانة، لأنهُ لم يحرّضْ جنودَنا على الحماسةِ الوطنيّة.
كانت صدمةً هائلةً للناس، فقد اعتادوا على حبِّهم للشاعرِ وحبِّهِ لوطنِه، فبدؤوا يهتِفونَ بأصواتٍ قويّةٍ مختلِطة: أخبِرونا ماذا فعل؟ ماذا فعل؟ فرفعَ الوزيرُ يدَهُ وصاحَ رئيسُ الحرسِ: اسكتوا، فسكتَ الناسُ مترقِّبين.
قال الملكُ للشاعر: ماذا أنشدْتَ الجنودَ أيها الشاعر؟
قال الشاعر: أنشدتُهم عن جمالِ الأرضِ والينابيعِ والشجرِ، عن أزهارِ الربيعِ وفراشاتِه اللطيفة، عن ابتسامات الأطفالِ ولذّةِ الخبزِ الساخن، عن حنانِ الأمّهاتِ وكَدْحِ الآباءِ وحِكمةِ الأجداد. أليس هذا هو الوطنُ يا مولايَ بل أروعُ ما في الوطن؟
ارتبَكَ الملِكُ واحتارَ فيما يقول. لكنّ الوزيرَ الذي لا يكذّبُ رجالَ أمنِهِ السِريّينَ هتفَ بالشاعر:
-والنساءُ الجميلاتُ أيّها الشاعر، ألَمْ تتغزَّلْ بجمالِ النساء؟
-وهل تريدُ أن أتغنّى بجمالِ الشجرِ وأنسى جمالَ البشر؟ أليسَ جمالُ النساءِ بعضَ جمالِ الوطن؟
وأدركَ الناسُ حاجتَهُ للمساعدة فصاروا يهتفون:
-أشعارُهُ وطنيّة. أشعارُهُ ليست خيانة.
هذه المرّةَ احتارَ الملكُ والوزيرُ كلاهُما، ونظرَ كلّ منهما إلى الآخَر كأنه يسألُهُ: ما العمل؟ وأخيراً هتف الملك:
-اسمعْ أيها الشاعر: لقد وعدتُكَ بالثّوابِ إذا انتصرْنا، وبالعِقابِ إذا انهزمْنا، وإلى أن تقع المعركةُ ونعرفَ نتيجتَها ستبقى في السجن.
ثم أمرَ رجالَ الحرس:
-خذوه.
وأسرعَ الوزيرُ يخاطبُ الشعب:
-وأنتم تفرَّقوا، كلٌّ إلى عملِه.
×××××
بعدَ أيّامٍ قليلةٍ هجمَ جنودُ الملكِ على الأعداء، ولم تمضِ بضعُ ساعاتٍ حتى كانت جيوشُ الأعداءِ تنهزمُ مسحوقةً مشتّتة، وكانَ جنودُ الملكِ يرفعونَ راياتِ النصرِ ويهتِفونَ هُتافاتِ الفرحِ العظيم. ثم استسلمَ قادةُ الأعداء، ووقّعوا ميثاقَ صلحِ دائمٍ وعدَمِ اعتداء.
وفي غَمْرة احتفالِ القصرِ المَلكيِّ بالنصرِ أمرَ الملكُ فأحضروا الشاعرَ من السجنِ حُرّاً من الأغلال، وخلالَ الطبولِ والزمورِ تقدَّمَ الملكُ وسْطَ حاشيتِهِ وألقى للشاعرِ بكيسٍ مخمَليٍّ فيه خمسُمئةِ دينارٍ من الذهب.
أخذَ الشاعرُ الكيسَ وانحنى للملكِ قائلاً: أمرُ مولاي. فانبرى الوزيرُ يوبِّخُه:
-هكذا أيّها الشاعرُ تقولُ كلمةً واحدة؟!
قال الشاعر:
-خيرُ الكلامِ ما قلَّ ودلَّ.
فهتفَ بهِ الوزيرُ بلهجةٍ آمرة:
-بلْ يجبُ أن تنشئَ قصيدةً طويلةً وتشكرَ مولانا على عدالتِه.
قالَ الشاعرُ هادئاً وواثقاً بنفسِه:
-لو انهزمَ جيشُنا لقطعتم رأسي فأينَ العدالة؟ وهل أنا مُجبَرٌ على ضَمانِ انتصارِ الجيش؟
ذُهِلَ الجميعُ من هَولِ المفاجأةِ وتابعَ الشاعر:
– وهل يُضمَنُ النصرُ بمئة قصيدةٍ أو ألفِ قصيدة؟
قال الملكُ وهو يرتعِشُ من الغضب:
-لو أنّ من أخلاقِ الملوكِ أن يتراجعوا عن عطاياتهم لسحبْتُ منكَ المكافأة، فخذْها وانصرِفْ دونَ كلام.
قال الشاعر: أمرُ مولاي. وسوف أوزّعُ الذهبَ على الناسِ باسمِك، كي يُفرِحوا الأطفال.
([1])  التخاذل: الحضّ على الجبنِ وتركِ القتال.
([2])  ذو هَيبة.
([3])  حاشية الملك هم أصدقاؤه وأتباعُهُ المقرَّبون.






الموضوع الأصلي : شاعر الشعب قصة // المصدر : منصورة والجميع // الكاتب: منصورة


توقيع : منصورة




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
-[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


شاعر الشعب قصة Empty2018-09-12, 17:21
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
...::|مدير منتدى صديق|::...
الرتبه:
...::|مدير منتدى صديق|::...
الصورة الرمزية

عابرة سبيل

البيانات
عدد المساهمات : 3502
تاريخ التسجيل : 04/08/2015
الجنس : انثى
نقاط : 7927
السمعة : 7
العمر : 52
مصر

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
http://wahetaleslam.yoo7.com/

مُساهمةموضوع: رد: شاعر الشعب قصة


شاعر الشعب قصة


شكرا اختى منصورة
قصة جميلة جدااا
ربنا يبارك فيكى
و يسعدك ويحفظك
و دائما فى انتظار جديدك






الموضوع الأصلي : شاعر الشعب قصة // المصدر : منصورة والجميع // الكاتب: عابرة سبيل


توقيع : عابرة سبيل




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


شاعر الشعب قصة Empty2018-09-14, 08:05
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
...::|منصوري جديد|::...
الرتبه:
...::|منصوري  جديد|::...
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
عدد المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 14/03/2018
الجنس : ذكر
نقاط : 1020
السمعة : 0
العمر : 65
العراق

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: شاعر الشعب قصة


شاعر الشعب قصة


الأخت الفاضلة الكريمة ( منصورة ) المحترمة 
بارك الله فيك وحفظك من كل سوء
جهد متميز وإبداع رائع 
تقبلي تحياتي وتقديري
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






الموضوع الأصلي : شاعر الشعب قصة // المصدر : منصورة والجميع // الكاتب: الساعي


توقيع : الساعي




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]








الكلمات الدليلية (Tags)
شاعر الشعب قصة,شاعر الشعب قصة,شاعر الشعب قصة,


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة