إسلامي ثقافي تعليمي ترفيهي عام
 
Follow usYoutubeRssTwitterFacebook


أهلا وسهلا بك إلى منصورة والجميع للتسجيل اضغط هنا التسجيل.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
 منصورة 24919 المساهمات
 محمد وهب سراج 10208 المساهمات
 ابن المغرب البار 9077 المساهمات
 سلسبيل بوثينة 7971 المساهمات
 محمد رضا 7031 المساهمات
 بنت الرمال الذهبية 6225 المساهمات
 سارة نايلي 5229 المساهمات
 أشــواق 5175 المساهمات
 زهير 88 4700 المساهمات
 djamal 4286 المساهمات
الموضوع  التاريخ, الوقت أرسلت بواسطة
 توقيت نشر المساهمه أمس في 21:51
 توقيت نشر المساهمه أمس في 21:16
 توقيت نشر المساهمه أمس في 20:31
 توقيت نشر المساهمه أمس في 20:21
 توقيت نشر المساهمه أمس في 19:43
 توقيت نشر المساهمه أمس في 19:36
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-26, 13:35
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-25, 14:21
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-25, 14:16
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-24, 17:10
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-24, 01:32
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-23, 18:24
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-23, 17:54
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-23, 16:54
 توقيت نشر المساهمه 2020-11-23, 16:00
أفضل 10 فاتحي مواضيع افضل 10 اعضاء هذا الشهرافضل 10 اعضاء هذا الاسبوع
منصورة 14883 المواضيع
ابن المغرب البار 3285 المواضيع
سلسبيل بوثينة 1902 المواضيع
عابرة سبيل 1236 المواضيع
سامى 1119 المواضيع
محمد رضا 1021 المواضيع
سارة نايلي 940 المواضيع
General amino 885 المواضيع
صلاح الدين 626 المواضيع
حميد العامري 577 المواضيع
منصورة 184 المساهمات
سامية بن سخري 72 المساهمات
سلسبيل بوثينة 31 المساهمات
محمد وهب سراج 24 المساهمات
علاء العراقي الجريح 16 المساهمات
بهجة العمر 14 المساهمات
Labza.Salem 13 المساهمات
توفيق عبد الوهاب 12 المساهمات
محمد رضا 10 المساهمات
ابن المغرب البار 10 المساهمات
 منصورة 14 المساهمات
 سارة سيرو 2 المساهمات
 Labza.Salem 1 مُساهمة
 مدام ششريهان 1 مُساهمة
اضافة اهداء
قصة السجين ولويس الرابع عشر Empty 2020-11-06, 14:33 من طرف  منصورة كتب: كل القلوب إلى الحبيب تميل ومعي بهذا شاهد ودليل اما الدليل إذا ذكرت محمداً صارت دموع العارفين تسيل رس:: قصة السجين ولويس الرابع عشر Empty 2020-08-11, 17:02 من طرف  منصورة كتب: اللهم صلي على سيدنا محمد بعدد خللقك وزنة عرشك ورضا نفسك ومداد كلماتك:: قصة السجين ولويس الرابع عشر Empty 2020-08-11, 18:26 من طرف  منصورة كتب: نسألك اللهم أن تعصم دماء المسلمين وأموالهم وأن تجنبهم الفتن ما ظهر منها وما بطن:: قصة السجين ولويس الرابع عشر Empty 2020-08-11, 18:22 من طرف  منصورة كتب: اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من عمل ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من عمل اللهم أجعلنا من أه:: قصة السجين ولويس الرابع عشر Empty 2020-08-11, 18:12 من طرف  منصورة كتب: اللهم إنا نسألك الأمن في البلد والعافية في الجسد والصلاح في العمل والجد:: قصة السجين ولويس الرابع عشر Empty 2020-08-11, 18:31 من طرف  منصورة كتب: اللهم أصلح لنا شاننا كله ولا تكلنا إلى نفسه طرفت عين وجميع المسلمين ..اللهم آمين:: قصة السجين ولويس الرابع عشر Empty 2020-08-11, 17:52 من طرف  منصورة كتب: استغفر الله العظيم من كل ذنب أذنبتــه استغفر الله العظيم من كل فرض تركـته استغفر الله العظيم من كل إ::


منصورة والجميع :: اقسام الادب والثقافة :: منتدى القصص والروايات

شاطر

قصة السجين ولويس الرابع عشر Empty2018-03-23, 03:53
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
...::|مؤسس المنتدى|::...
الرتبه:
...::|مؤسس المنتدى|::...
الصورة الرمزية

منصورة

البيانات
عدد المساهمات : 24919
تاريخ التسجيل : 04/06/2009
الجنس : انثى
المهنة : قصة السجين ولويس الرابع عشر Office10
نقاط : 59207
السمعة : 127
العمر : 57
قصة السجين ولويس الرابع عشر Fmfire10
الجزائر

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
https://www.manssora.com

مُساهمةموضوع: قصة السجين ولويس الرابع عشر


قصة السجين ولويس الرابع عشر


قصة السجين ولويس الرابع عشر
يُحكى أن كان هناك أحد السجناء في زمن الملك لويس الرابع عشر محكوماً عليه بالإعدام ومسجوناً مؤقتاً في جناح من أجنحة قلعة الملك التي تم إحكام مخارجها فصارت سجناً للقلعة.
لم يبق على موعد إعدام السجين سوى ليله واحدة فقط.
ويروى عن الملك لويس الرابع عشر ابتكاره لحيل وتصرفات غريبة، ففي تلك الليلة فوجئ السجين بباب سجنه يُفتح والملك يدخل عليه مع حرسه ليقول له:
أعطيك فرصة للهروب، فإن نجحت في استغلالها فبإمكانك أن تنجو، حيث أن هناك مخرج موجود في سجنك وهو سيظل بدون حراسة، فإن تمكنت من العثور عليه يمكنك الخروج وأنت حر، وإن لم تتمكن فان الحراس سيأتون غداً مع شروق الشمس لينفذوا بك حكم الإعدام.
غادر الملك وحراسه جناح السجن تاركين السجين بعد أن فكوا سلاسله ليغتنم هذه الفرصة الذهبية مستغلاً غرابة أطوار الملك.
بدأ السجين يفتش في الجناح الذي سُجِن فيه والذي يحتوي على عدة غرف وزوايا ولاح له الأمل عندما اكتشف غطاء فتحة مغطاة بسجادة بالية على الأرض وما أن فتحها حتى وجدها تؤدّي إلى سُلّم ينزل إلى سرداب سفلي ويليه سُلّم أخر يصعد مرة أخرى، وظل يصعد إلى أن بدأ يحس بتسلل نسيم الهواء الخارجي مما بث في نفسه الأمل إلى أن وجد نفسه في النهاية في برج القلعة الشاهق والأرض لا يكاد يراها فعاد أدراجه حزيناً منهكاً ولكنه واثق أن الملك لم يخدعه.
وبينما هو ملقى على الأرض مهموم ومنهك ضرب بقدمه الحائط وإذا به يحس بالحجر الذي يضع عليه قدمه يتزحزح قليلاً، فقفز وبدأ يحرك الحجر فوجد أن بالإمكان تحريكه وما إن أزاحه وإذا به يجد سرداباً ضيّقا، فبدأ يزحف الى ان بدأ يسمع صوت خرير مياه وأحس بالأمل لعلمه إن القلعة تطل على نهر لكنه في النهاية وجد نافذة مغلقة بالحديد، فعاد يجرب بكل حجر وبقعة في السجن ربما كان فيه مفتاح حجر آخر لكن كل محاولاته باءت بالفشل.
الليل يمضي ولا زال السجين يحاول ويفتش، وفي كل مرة يكتشف أملا جديداً فمرة ينتهي به إلى نافذة حديدية، ومرة أخرى إلى سرداب طويل ذو تعرجات ليجد السرداب أعاده لنفس الزنزانة.
هكذا ظل طوال الليل في محاولات وبوادر أمل تلوح له مرة من هنا ومرة من هناك ولكنها في النهاية تبوء بالفشل حتى انقضى الليل ولاحت له شمس النهار من خلال النافذة ووجد وجه الملك يطل عليه من الباب ضاحكاً قائلاً:
أراك لازلت هنا؟!
رد السجين: كنت أظن انك صادق معي أيها الملك.
قال له الملك: لقد كنت صادقاً بالفعل.
أجاب السجين مستنكراً: لم اترك بقعة في الجناح لم أحاول فيها، فأين المخرج الذي قلت لي أنه موجود؟!
قال له الملك: لقد تركت لك باب السجن الرئيسي مغلقاً ولكن دون أن أقفله.
لم يجرب المسكين محاولة فتح باب السجن رغم أنه أمامه!
الدرس من هذه القصة هو أننا نترك الكثير من الحلول والحقائق واضحة أمامنا ونشتغل بالتفكير بحلول واهية وضعيفة وصعبة ومعقدة، ومن ثم نيأس بسرعة ونستسلم.
وهنالك من لا يجرب الحل أصلاً وبالرغم من ذلك يقول أنه صعب أو مستحيل، بالرغم من إن لكل مشكل حل.
قيل في أحد تفاسير سبب عقاب الله لبني إسرائيل في قصة ذبح البقرة المعروفة هو أن الله عاقبهم لأنهم شددوا وعقدوا الأمور على أنفسهم، فالله تعالى فقط أمرهم أن يذبحوا بقرة.
أي بقرة؟
لا تعقيدات!
(وإذ قال موسى لقومه إنّ الله يأمركم أن تذبحوا بقرة) البقرة/67.
فأول مرة قالوا تتخذنا هزواً، أي أتستهزئ بنا رغم أنه نبي، وهم أظهروا الإيمان به؟
ومرة ثانية طلبوا منه أن يبين ما هو نوع البقرة؟!
ومرة ثالثة سألوه ما هو لونها؟!
وبعدها سألوه مرة رابعة أي نوع من الأبقار الصفراء فهي متشابهه!
وفي كل مرة يجيبهم نبي الله موسى (عليه السلام) ومن بعدها وجدوها فذبحوها عن كره وغصب وجريمة ليعذبهم الله على أثرها والسبب في ذلك قصة أخرى ابتلاهم الله بها على أثرها.
عقدوا ونافقوا وصعبوا الأمور على أنفسهم فصعبها وعقدها الله عليهم فهو يعلم ما تخفي الصدور.
خذ مثالاً على ذلك ممن يهوّل ويصعّب الأمور السياسية والدينية والاختلاف الطائفي رغم أن هنالك حلول بسيطة منها أن يحترم كل من يخالف من يختلف معه بكل بساطة خصوصاً أن جميع مبادئ الدين والعلمانية تحترم الاختلاف مع بقاء إيمان كل شخص بما يؤمن به.
لكن أكثر من يؤمنون بتوجه ديني أو طائفي معين اليوم هم ورثوا هذا الأيمان وراثة، وُلِدوا فرأوه فتبعوه أو أثرت بهم ولم تأتي عن دراسة وبحث. فتراهم متعصبين ومتشددين ويعقدون الأمور على شيء هم مجرد وُلِدوا فوجدوه أمامهم فلَبسوه دون أن يعرفوه جيداً.
وأما السياسة فالمشكلة فيها أن السياسين يجرون معهم الناس في مشاكلهم وفسادهم ومكرهم فتتحول منهم إلى الناس وعند حلها فيما بينهم بصفقات واتفاقات رخيصة يبقى أثرها بين الناس مؤثراً.
من الناس من يلعن الوضع والطائفية والفساد والظلم وهدر حقوق الشعب وكأن هؤلاء الناس لم يكونوا طرفاً بالموضوع.
بتصرفهم الغير مدروس أو الموجه توجيهاً أعمى دون تفكير أو بطريقة إنتخابهم التي أوصلت هؤلاء الذين يسبونهم ويلعنون اليوم الأسود الذي أوصلهم للحكم.
ولكن لا يلعنون من أوصلهم ومكنّهم من رقاب الناس وثروات الوطن، على الأقل بمن ساهم بانتخابهم فضلاً عن من روّج لهم وبرّر.
أو على الأقل بسكوتهم في مواقف لا يصح السكوت عنها فيما مضى واليوم.
بالتأكيد تم إعدام صاحبنا السجين في القصة السابقة، ففرص كتلك لا تتكرر.
فخذ العبر، وأغتنم الفرص فإنها تمر مرور السحاب.
إنتصر لنفسك وأرفع من معنوياتك فليس العار أن تسقط ولكن العار أن تبقى تتقلب بالتراب والأوساخ ولا تنهض من بعد السقوط.






الموضوع الأصلي : قصة السجين ولويس الرابع عشر // المصدر : منصورة والجميع // الكاتب: منصورة


توقيع : منصورة




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
-[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


قصة السجين ولويس الرابع عشر Empty2018-05-02, 12:24
المشاركة رقم:
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
...::|عضـو مميز|::...
الرتبه:
...::|عضـو  مميز|::...
الصورة الرمزية

نوسيبة الامل

البيانات
قصة السجين ولويس الرابع عشر Uouuuo10
عدد المساهمات : 441
تاريخ التسجيل : 01/12/2011
الجنس : انثى
المهنة : قصة السجين ولويس الرابع عشر Studen10
نقاط : 3977
السمعة : 3
العمر : 31
غير معروف

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:

مُساهمةموضوع: رد: قصة السجين ولويس الرابع عشر


قصة السجين ولويس الرابع عشر


يعطيك العافيه على الطرح المفيد
تسلم الايادى وبارك الله فيك
جعله فى ميزان حسناتك يوم القيمه
دمتي بحفظ الرحمن
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





الموضوع الأصلي : قصة السجين ولويس الرابع عشر // المصدر : منصورة والجميع // الكاتب: نوسيبة الامل


توقيع : نوسيبة الامل




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







الكلمات الدليلية (Tags)
قصة السجين ولويس الرابع عشر,قصة السجين ولويس الرابع عشر,قصة السجين ولويس الرابع عشر,


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة