منصورة والجميع
هذه الرساله تفيد بانك غير مسجل للتسجيل
اضغط هنا


الرئيسيةالتسجيلدخول

أهلا وسهلا بك في منتـديات منصورة والجميع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقومبالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه

منصورة والجميع

إسلامي ثقافي نعليمي ترفيهي عام
 
التواضع Uo_ouo40
التواضع Empty 12.07.18 18:38 من طرف  منصورة كتب: اللهم احسن خاتمتنا وتجاوز عن سيئاتنا .. اللهم آمين يا رب العالمين:: التواضع Empty 18.02.17 14:03 من طرف  محمد وهب سراج كتب: اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من عمل ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من عمل اللهم آمين يا رب العالمين:: التواضع Empty 05.06.16 21:35 من طرف  أمير الاحساس كتب: كل عام واعضاء المنتدى بخير بمناسبة شهر رمضان الكريم ...من منتديات روعة المعاني:: التواضع Empty 03.05.16 16:39 من طرف  محمد وهب سراج كتب: اللهم صلي على سيدنا محمد بعدد خللقك وزنة عرشك ورضا نفسك ومداد كلماتك ... آمين:: التواضع Empty 27.05.16 15:22 من طرف  بنت الرمال الذهبية كتب: الف الف مبرووووووووووووووووووك الستايل الجديد ويا رب من افضل لافضل:: التواضع Empty 30.09.15 13:36 من طرف  خلود على الحــدود كتب: كل عام وانتم بالف خير اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات اللهم اغفر لامواتنا واموات المسلمين كافه مع كامل التحية والتقدير:: التواضع Empty 19.02.16 11:01 من طرف  General amino كتب: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ::

آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك منتديات لحن الحياة ( اسلامى , تعليمى , ثقافى , ترفيهى , ابداعى , عام )
شارك اصدقائك شارك اصدقائك إسلام البلغاري بيرجيوس
شارك اصدقائك شارك اصدقائك نبات اليوك Yucca Elephantipes
شارك اصدقائك شارك اصدقائك التخلص من النفايات الصلبة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الشخصية السامة احذر التعامل معاها
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تقرير عن الفلبين وطبيعته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حظر الاعلان عن المشروبات الغازية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أرسل باقة زهور لنفسك
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الأخطاء العثر تجنبيها من اليوم عند غسل الوجه
شارك اصدقائك شارك اصدقائك جولة في جمهورية كوريا Korean
أمس في 15:31
أمس في 12:48
أمس في 12:33
أمس في 12:33
أمس في 12:32
أمس في 12:29
أمس في 12:29
أمس في 12:28
أمس في 12:27
أمس في 12:25
soma1556
soma1556
soma1556
soma1556
soma1556
soma1556
soma1556
soma1556
soma1556
soma1556

منصورة والجميع :: الاقسام العامة :: المنتدى العام

شاطر

التواضع Empty18.02.17 22:25
المشاركة رقم:
...::|مدير منتدى صديق|::...
...::|مدير منتدى صديق|::...

ابن المغرب البار

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 8846
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
الجنس : ذكر
المهنة : التواضع Engine10
نقاط : 18709
السمعة : 94
العمر : 34
التواضع Fmfire10
المغرب
http://admin.ahladalil.com/
مُساهمةموضوع: التواضع


التواضع


 [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
 التواضعَ مزية تدلُّ على النبل والكرم ونقاء السَّريرة وصفاء الطويَّة؛ لأنها لمسةٌ من لمسات الخالق أودَعَها في نُفوس عباده، فتمثَّلها الأنبياء والرسُل والصالحون، والنبلاء والمفكِّرون من البشر، الذين عَرَفوا قُدرة الخالق، وضَعف المخلوق، ووَعَوا رسالةَ الحياة الغَرورة القصيرة.
أما التكبر فمن الأمراض الاجتماعية الخطيرة التي راجت بضاعتها وقامت سوقها، وسرت في المجتمعات كسريان النار في الهشيم داء عضال، ومرض وبيل وشر مستطير، ما فشا في مجتمع إلا صدّع بنيانه، وقوّض أركانه، وقاده إلى الدمار والبوار، وما وقع فيه شخص إلا زعزع حياته وأورده موارد السوء والهلاك، وجعله في أسفل السافلين، وإن بدا في نفسه أنه رفيع الجانب مهاب من الناس.
خطورة التكبر على الفرد والمجتمع:
إن التكبر سبب للعناء والشقاء، وموجب للحرمان من رحمة الله سبحانه وتعالى ورضوانه، على ما فيه من التعالي على الخلق والحق، مما يسبب خراب المجتمع إذا فشا فيه، وأصحابُ التكبّر من أهمّ وسائل الهدم في كيان المجتمعات، ولا يزالون يتكبرون ويبحثون عن الأسباب الجالبة لهذا الداء المفسد حتى يخفضهم الله سبحانه وتعالى، فلا يبالي بهم في أي أوديته هلكوا.
الكبر خطيئة إبليسية:
وهل كفرَ إبليسُ بربه وأُخرِج من الجنة وطُرِد عن الرحمة وحَقّت عليه اللعنة إلا بتكبّره وعناده وإعجابه بنفسه؟! قال سبحانه: ﴿وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ (11) قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ﴾ [الأعراف:١١-١٢].
وقال سبحانه في موضع آخر: ﴿فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (73) إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ (74) قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْعَالِينَ (75) قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ﴾ [ص:٧٣-٧٦]. قال السلمي: «من هنا وقع في الغلط؛ تَوَهَّمَ أَنَّ التفضيل من حيث البنية والجوهرية، ولم يعلم أن التفضيلَ من حيث القسمة دون الخِلْقَة. ويقال ما أودع اللَّهُ – سبحانه – عند آدم لم يوجد عند غيره، ففيه ظهرت الخصوصية. قال فاخرج من الجنة، ومن الصورة التي كنت فيها، ومن الحالة التي كنتَ عليها». 
وهل كَفَر من كَفَر وطَغَى من طَغَى إلا بتتبعهم لخطى إبليس في تكبّرهم على الله سبحانه وتعالى وإعجابهم بما هم عليه من نعمة وصحة؟!
عن سلمة بن الأكوع رضي الله عنه قال: قال رسول الله: «لا يزال الرجل يذهب بنفسه – أي: يرتفع ويتكبر – حتى يُكتب في الجبّارين، فيصيبه ما أصابهم». يذهب بنفسه: أي يرتفع ويتكبر.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: «التكبر شرّ من الشرك، فإنّ المتكبر يتكبّر على عبادة الله تعالى، والمشرك يعبد الله وغيره»، ولذلك جعل الله النار دار المتكبرين، فقال عز من قائل: ﴿ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ﴾ [الزمر:٧٢]، وأخبر أن أهل الكبر والتجبر هم الذين طبع الله على قلوبهم فاتبعوا أهواءهم: ﴿كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ﴾ [غافر:٣٥].
وقال الله تعالى: ﴿وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَنْ تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَنْ تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولاً﴾ [الإسراء:٣٧]، أي: لا تمش في الأرض متبخترًا كمشية الجبارين، فإنك لن تخرق الأرض بمشيك عليها وشدة وطئك، ومهما شمخت بأنفك عاليًا فلن تبلغ الجبال ارتفاعًا.
فعلام يتكبر الناس والجميع من تراب؟‍! وعلام يتجبر المتجبّرون والموت مصرعهم؟! وبماذا يتعالى بعض الناس على بعض والقبور بعد هذه الدار منازلهم؟! كيف ي‍تكبر الإنسان وهو مخلوق ضعيف فقير ناقص من كل وجه؟! فأوله نطفة مذرة، وآخره جيفة قذرة، وبين جنبيه يحمل العذرة. 
أسباب التكبر:
ولما كان التكبر شدة الإعجاب بالنفس المؤدية إلى احتقار الناس والترفع عليهم، فإن أسبابه التي تؤدي إليه وبواعثه التي ينشأ منها:
1- النشأة الأولى:
فقد يكون السبب في الإعجاب بالنفس إنما هي النشأة الأولى، ذلك أن الإنسان قد ينشأ بين أبوين يلمس منهما أو من أحدهما: حب المحمدة ودوام تزكية النفس، إن بالحق وإن بالباطل، والاستعصاء على النصح والإرشاد، ونحو ذلك من مظاهر الإعجاب بالنفس فيحاكيهما؛ وبمرور الزمن يتأثر بهما ويصبح الإعجاب بالنفس جزءًا من شخصيته، إلا من رحم الله سبحانه وتعالى. 
2- الإطراء والمدح في الوجه دون مراعاة للآداب الشرعية:
وقد يكون السبب في الإعجاب بالنفس إنما هو الإطراء والمدح في الوجه دون مراعاة للآداب الشرعية المتعلقة بذلك، ذلك أن هناك فريقًا من الناس إذا أطرى أو مدح في وجهه دون تقيد بالآداب الشرعية في هذا الإطراء وذلك المدح اعتراه أو ساوره لجهله بمكائد الشيطان خاطرُ أنه ما مدح وما أطرى إلا لأنه يملك من المواهب ما ليس لغيره، وما يزال هذا الخاطر يلاحقه ويلح عليه حتى يصاب – والعياذ بالله – بالإعجاب بالنفس، ولعل ذلك هو السر في ذمه صلى الله عيه وسلم للثناء والمدح في الوجه، بل وتأكيده على ضرورة مراعاة الآداب الشرعية إن كان ولابد من ذلك.
فعن المقداد بن السود قال: «أمرنا رسول الله صلى الله عيه وسلم أن نحثي في وجوه المداحين التراب». 
وجاء عن عبد الرحمن بن أبى بكر عن أبيه قال: مدح رجل رجلا عند النبي صلى الله عيه وسلم فقال: «ويحك قطعت عنق صاحبك قطعت عنق صاحبك» مرارا «إذا كان أحدكم مادحا لا محالة فليقل: أحسب فلانا والله حسيبه ولا ـزكى على الله أحدا أحسبه إن كان يعلم ذلك كذا وكذا». 
قال ابن بطال: «معنى هذا الحديث – والله أعلم – النهى عن أن يفرط فى مدح الرجل بما ليس فيه؛ فيدخله من ذلك الإعجاب، ويظن أنه فى الحقيقة بتلك المنزلة؛ ولذلك قال: قطعتم ظهر الرجل، حين وصفتموه بما ليس فيه. فربما ذلك على العجب والكبر، وعلى تضييع العمل وترك الازدياد من الفضل، واقتصر على حاله من حصل موصوفًا بما وصف به». 
3- صحبة نفر من ذوى الإعجاب بأنفسهم:
ذلك أن الإنسان شديد المحاكاة والتأثر بصاحبه، لا سيما إذا كان هذا الصاحب قوى الشخصية ذا خبرة ودارية بالحياة، وكان المصحوب غافلا على سجيته، يتأثر بكل ما يلقى عليه، فإذا كان الصاحب مصابا بداء الإعجاب فإن عدواه تصل إلى قرينه، فيصير مثله، ولعل هذا هو السر في تأكيد الإسلام على ضرورة انتقاء واختيار الصاحب، لتكون الثمرة طيبة والعواقب حميدة.
-





الموضع الاصلي : التواضع // المصدر : منتديات منصورة والجميع // الكاتب: ابن المغرب البار


توقيع : ابن المغرب البار




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



التواضع Empty20.02.17 10:57
المشاركة رقم:
...::|عضـو مميز|::...
...::|عضـو  مميز|::...

نوسيبة الامل

إحصائيةالعضو

التواضع Uouuuo10
عدد المساهمات : 415
تاريخ التسجيل : 01/12/2011
الجنس : انثى
المهنة : التواضع Studen10
نقاط : 3532
السمعة : 3
العمر : 30
غير معروف
مُساهمةموضوع: رد: التواضع


التواضع


يعطيك العافيه على الطرح القيم والرائع
جزاك الله كل خير
وجعله فى ميزان حسناتك يوم القيمه
تسلم الايادى وبارك الله فيك
دمت بحفظ الرحمن




الموضع الاصلي : التواضع // المصدر : منتديات منصورة والجميع // الكاتب: نوسيبة الامل


توقيع : نوسيبة الامل






الــرد الســـريـع
..





التواضع Collapse_theadتعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى