منصورة والجميع
هذه الرساله تفيد بانك غير مسجل للتسجيل
اضغط هنا


الرئيسيةالتسجيلس .و .جمكتبة الصوردخول

أهلا وسهلا بك في منتـديات منصورة والجميع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقومبالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه

منصورة والجميع

إسلامي ثقافي نعليمي ترفيهي عام
 
شهر رمضان بين الأمس واليوم Uo_ouo40
شهر رمضان بين الأمس واليوم Empty 12.07.18 18:38 من طرف  منصورة كتب: اللهم احسن خاتمتنا وتجاوز عن سيئاتنا .. اللهم آمين يا رب العالمين:: شهر رمضان بين الأمس واليوم Empty 18.02.17 14:03 من طرف  محمد وهب سراج كتب: اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من عمل ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من عمل اللهم آمين يا رب العالمين:: شهر رمضان بين الأمس واليوم Empty 05.06.16 21:35 من طرف  أمير الاحساس كتب: كل عام واعضاء المنتدى بخير بمناسبة شهر رمضان الكريم ...من منتديات روعة المعاني:: شهر رمضان بين الأمس واليوم Empty 03.05.16 16:39 من طرف  محمد وهب سراج كتب: اللهم صلي على سيدنا محمد بعدد خللقك وزنة عرشك ورضا نفسك ومداد كلماتك ... آمين:: شهر رمضان بين الأمس واليوم Empty 27.05.16 15:22 من طرف  بنت الرمال الذهبية كتب: الف الف مبرووووووووووووووووووك الستايل الجديد ويا رب من افضل لافضل:: شهر رمضان بين الأمس واليوم Empty 30.09.15 13:36 من طرف  خلود على الحــدود كتب: كل عام وانتم بالف خير اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات اللهم اغفر لامواتنا واموات المسلمين كافه مع كامل التحية والتقدير:: شهر رمضان بين الأمس واليوم Empty 19.02.16 11:01 من طرف  General amino كتب: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ::

آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تخيل الفيسبوك مستقبليا كاريكاتير
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ‏جمهور نادي مارسيليا الفرنسي يرفع تيفو باسم الجزائر باللغة العربية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أجمل 30 صورة لتتويج محاربي الصحراء بالتاج الإفريقي 2019
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أضخم كائن في الكون
شارك اصدقائك شارك اصدقائك نجوم السلسة الرئيسية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك حاجة الإنسان للحوار
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أهميّة الحِوار في الحياة الأُسَريِّة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الاختلاف وادبه في الإسلام
شارك اصدقائك شارك اصدقائك صور لاحلى العارضين
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اطفال مثل العسل من تجميعي
أمس في 0:46
20.08.19 3:01
20.08.19 2:41
19.08.19 21:39
19.08.19 21:38
19.08.19 21:38
19.08.19 21:38
19.08.19 21:37
19.08.19 21:36
19.08.19 21:35
محمد رضا
محمد رضا
محمد رضا
عبير الورد
عبير الورد
عبير الورد
عبير الورد
عبير الورد
عبير الورد
عبير الورد

منصورة والجميع :: منتديات اسلامية :: الخيــمة الرمضانية 1440هـ/2019م

شاطر

شهر رمضان بين الأمس واليوم Empty18.05.19 1:30
المشاركة رقم:
...::|مؤسس المنتدى|::...
...::|مؤسس المنتدى|::...

منصورة

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 21628
تاريخ التسجيل : 04/06/2009
الجنس : انثى
المهنة : شهر رمضان بين الأمس واليوم Office10
نقاط : 51531
السمعة : 64
العمر : 56
شهر رمضان بين الأمس واليوم Fmfire10
الجزائر
http://www.manssora.com
مُساهمةموضوع: شهر رمضان بين الأمس واليوم


شهر رمضان بين الأمس واليوم


شهر رمضان بين الأمس واليوم
هل كان رمضان في عصر النبي صلى الله عليه وآله وسلم كما هو حال رمضان في عصرنا؟
وتحديدًا هل كان سلوك النبي صلى الله عليه وآله وسلم مع رمضان هو نفس سلوكنا الحالي؟
وما هو السلوك الذي حبذه النبي صلى الله عليه وآله وسلم للمسلمين أن يسلكوه في رمضان؟
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يقول الله تعالى: {يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ . أَيَّاماً مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ . شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ} [البقرة:183-185]. فرمضان والصيام هدفهما تزويدنا بصفة التقوى، لذا فالصيام خير لنا، وما أراد الله لنا بهذا الصيام سوى اليسر. ويقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «قال الله عز وجل: كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به، والصيام جنة -أي وقاية-، فإذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب، فإن سابه أحد أو قاتله فليقل إني صائم، والذي نفس محمد بيده لخلوف -أي رائحة- فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك للصائم فرحتان يفرحهما،إذا أفطر فرح وإذا لقي الله فرح بصومه» (متفق عليه)، وفي رواية لمسلم: «كل عمل ابن آدم يضاعف الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف، قال الله تعالى: إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به، يدع شهوته وطعامه من أجلي...». وقال صلى الله عليه وآله وسلم: «إن في الجنة بابًا يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لا يدخل منه أحد غيرهم يقال: أين الصائمون؟ فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم، فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحد» (متفق عليه)، كما ورد أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «ما من عبد يصوم يومًا في سبيل الله إلا باعد الله بذلك اليوم وجهه عن النار سبعين خريفًا» (متفق عليه). وفضل صوم رمضان ورد صريحًا في قوله صلى الله عليه وآله وسلم: «من صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه» (متفق عليه)، ولا شك أن الصوم الذي سيغفر الله به كل ما تقدم من الذنوب ليس مجرد امتناع عن طعام وشراب فقط، فالنبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «من لم يدع قول الزور والجهل والعمل به فليس لله حاجة أن يدع طعامه وشرابه» (صحيح البخاري:6057)، وقال صلى الله عليه وآله وسلم أيضًا: «رب صائم ليس له من صيامه إلا الجوع» (صحيح الجامع:3488)، أي لا أجر له، وورد أيضا عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «مَنْ قَامَ -أي من قضى معظم ليله أو فترة طويلة من ليله مصليًا لله- رَمَضَانَ إِيمَانًا وَاحْتِسَابًا غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ» (رواه البخاري وغيره). فهذه النصوص كلها توضح ما هية السلوك الذي ينبغي أن يكون عليه المسلم في رمضان من صيام حقيقي قائم على تقوى حقيقية من ترك لكافة المحرمات ليلاً ونهارًا، ثم قيام لليل بالصلاة والذكر والدعاء وتلاوة القرآن. أما عن سلوك النبي صلى الله عليه وآله وسلم في رمضان فيقول الإمام ابن القيم: "وكان من هديه صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان الإكثار من أنواع العبادة، وكان جبريل يدارسه القرآن في رمضان، وكان يكثر فيه من الصدقة والإحسان، وتلاوة القرآن، والصلاة، والذكر، والاعتكاف، وكان يخصه من العبادات بما لا يخص به غيره، حتى أنه ليواصل فيه أحيانًا ليوفر ساعات ليله ونهاره على العبادة"، أي يواصل الصيام فلا يفطر وهذا غير جائز لغير النبي صلى الله عليه وسلم. وعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: «كَانَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَجْوَدَ النَّاسِ، وَكَانَ أَجْوَدُ مَا يَكُونُ فِي رَمَضَانَ حِينَ يَلْقَاهُ جِبْرِيلُ، وَكَانَ يَلْقَاهُ فِي كُلِّ لَيْلَةٍ مِنْ رَمَضَانَ فَيُدَارِسُهُ الْقُرْآنَ فَلَرَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَجْوَدُ بِالْخَيْرِ مِنَ الرِّيحِ الْمُرْسَلَةِ» (رواه البخاري وغيره)، وسلوك النبي صلى الله عليه وآله وسلم ليس خاصًا به لأننا مأمورون بالتأسي به، قال تعالى:
{لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً} [الأحزاب:21]، فأفعال النبي نبراس ومنار لنا ينبغي أن نستنير بها في كل حياتنا لا أن نعرض عنها وكأنها لم تكن، وهكذا كان رمضان وكان الصيام في هدي النبي وسلوكه صلى الله عليه وآله وسلم. أما رمضان الآن ومنذ عقود طويلة فهو ذا سمات أخرى تختلف كل الاختلاف عن رمضان في زمن وهدي النبي صلى الله عليه وسلم، فرمضان عصرنا هو رمضان التقصير في العمل وعدم إتقانه بحجة الصيام، وهو الجهالة وسوء الخلق في التعامل مع الآخرين بحجة ضيق الصدر بسبب الصيام وبسبب الامتناع عن التدخين، ورمضان في عصرنا هو شهر الانغماس من القدم وحتى الأذن في ألوان التسالي من برامج تليفزيونية وأفلام ومسلسلات ومسابقات، ورمضان في عصرنا هو النهم وإفساح المجال لأقصى مدى لشهوات الطعام والشراب والولع بها حتى الثمالة، مما يثقل عن أي ذكر أو دعاء أو صلاة ليل أو تلاوة للقرآن. فشتان شتان بين رمضان محمد صلى الله عليه وآله وسلم وبين رمضاننا اليوم. المصدر: خاص بموقع طريق الإسلام





الموضع الاصلي : شهر رمضان بين الأمس واليوم // المصدر : منتديات منصورة والجميع // الكاتب: منصورة


توقيع : منصورة




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


شهر رمضان بين الأمس واليوم Empty18.05.19 21:14
المشاركة رقم:
...::| مشرفة |::...
...::| مشرفة |::...

سلسبيل بوثينة

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 7416
تاريخ التسجيل : 30/12/2010
الجنس : انثى
المهنة : شهر رمضان بين الأمس واليوم Office10
نقاط : 14191
السمعة : 24
العمر : 42
تونس
مُساهمةموضوع: رد: شهر رمضان بين الأمس واليوم


شهر رمضان بين الأمس واليوم


بارك الله فيكِ
وجزاكِ الله خير الجزاء
على الإفادة
تحياتي وتقديري




الموضع الاصلي : شهر رمضان بين الأمس واليوم // المصدر : منتديات منصورة والجميع // الكاتب: سلسبيل بوثينة


توقيع : سلسبيل بوثينة




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
أسًتُغّـفُر ٱللۂ ................... عدُدُ حًبّٱتُ ٱلمطٌر
أسًتُغّـفُر ٱللۂ ............ عدُدُ ٱلرمل وِ ٱلحًجَر
أسًتُغّـفُر ٱللۂ ......... عدُدُ أوِرٱقَ ٱلشّجَر
أسًتُغّـفُر ٱللۂ ..... عدُدُ أنٌفُٱسً ٱلبّشّر
أسًتُغّـفُر ٱللۂ عدُدُ ٱلزهر وِ ٱلثًمر
أسًتُغّـفُر ٱللۂ ********
أسًتُغّـفُر ٱللۂ ******
أسًتُغّـفُر ٱللۂ ****
أسًتُغّـفُر ٱللۂ **
أسًتُغّـفُر ٱللۂ ٱلذٌيّ لٱ إلۂ إلٱ ۂوِ ٱلحًيّ ٱلقَيّوِم وِأتُوِبّ اليه




الــرد الســـريـع
..





شهر رمضان بين الأمس واليوم Collapse_theadتعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى