منصورة والجميع
هذه الرساله تفيد بانك غير مسجل للتسجيل
اضغط هنا


الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  س .و .جس .و .ج  مكتبة الصورمكتبة الصور  دخولدخول  

أهلا وسهلا بك في منتـديات منصورة والجميع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقومبالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه


إسلامي ثقافي نعليمي ترفيهي عام
 
18.02.17 14:03 من طرف  محمد وهب سراج كتب: اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من عمل ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من عمل اللهم آمين يا رب العالمين:: 05.06.16 21:35 من طرف  أمير الاحساس كتب: كل عام واعضاء المنتدى بخير بمناسبة شهر رمضان الكريم ...من منتديات روعة المعاني:: 03.05.16 16:39 من طرف  محمد وهب سراج كتب: اللهم صلي على سيدنا محمد بعدد خللقك وزنة عرشك ورضا نفسك ومداد كلماتك ... آمين:: 27.05.16 15:22 من طرف  بنت الرمال الذهبية كتب: الف الف مبرووووووووووووووووووك الستايل الجديد ويا رب من افضل لافضل:: 30.09.15 13:36 من طرف  خلود على الحــدود كتب: كل عام وانتم بالف خير اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات اللهم اغفر لامواتنا واموات المسلمين كافه مع كامل التحية والتقدير:: 19.02.16 11:01 من طرف  General amino كتب: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت :: 07.10.15 15:56 من طرف  سامية بن سخري كتب: - يا حي ياقيوم برحمتك استغيث ، أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين لي ولكل المسلمين أمــــــــين- ::

آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مقترح وتمهيد لمسابقة رمضانية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك جمهور المغرب أطلق الهتاف المعتاد لاستفزاز رونالدو
شارك اصدقائك شارك اصدقائك روسيا تهزم مصر بثلاثية بعد انهيار دفاعها
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مدافع المغرب لزملائه لا تحترموا رونالدو كثيرا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك صفقة جديدة لريال مدريد
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كوبر يكشف أسباب سقوط مصر ويلمح للرحيل
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مصر تودع المونديال عمليا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك بعد 17 عاما نجم أرسنال يعلن الرحيل
شارك اصدقائك شارك اصدقائك رونالدو كبير هدافي أوروبا بـ85 هدفا
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ملخص مباراة المغرب والبرتغال مونديال روسيا 2018
أمس في 14:46
20.06.18 23:03
20.06.18 22:54
20.06.18 22:49
20.06.18 22:47
20.06.18 22:38
20.06.18 22:28
20.06.18 22:25
20.06.18 17:20
20.06.18 17:15
منصورة
محمد رضا
محمد رضا
محمد رضا
محمد رضا
محمد رضا
محمد رضا
محمد رضا
محمد رضا
محمد رضا

منصورة والجميع :: اقسام الادب والثقافة :: منتدى القصص والروايات

شاطر

03.02.18 19:48
المشاركة رقم:
...::|مؤسس المنتدى|::...
...::|مؤسس المنتدى|::...

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 18471
تاريخ التسجيل : 04/06/2009
الجنس : انثى
المهنة :
نقاط : 43806
السمعة : 64
العمر : 55
الجزائر
http://www.manssora.com
مُساهمةموضوع: قصة رائعة عن الإيثار وحسن الظن بالله بعنوان حياتكم أولي


قصة رائعة عن الإيثار وحسن الظن بالله بعنوان حياتكم أولي


نحكي لكم اليوم في هذا المقال من موقعنا قصص واقعية قصة جديدة جميلة عن الايثار وتفضيل الآخرين علي النفس وحسن الظن بالله سبحانه وتعالي والثقة في استجابته للدعاء، قصة جميلة بقلم : سماح محمد مصيلحي من قسم

حياتكم أولي

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
في موسم الحج هبت نسمات معطرة من مكة المكرمة والمدينة المنورة فحركت قلوب المؤمنين بالشوق واللهفة لحج بيت الله الحرام وزيارة قبر النبي صلي الله عليه وسلم وبدأت القبائل في الجزيرة العربية والجماعات خارجها تستعد لتلبية نداء الله واداء الفريضة المقدسة واخذت التجهيزات طابع الجد كلما اقترب شهر ذي الحجة .
كان ياسر شاباً متديناً يحب الله ورسوله وكلما اقبل موسم الحج يطير قلبه من بين ضلوعه ليعيش في الارض المقدسة بوجدانه وخياله وكم تمني ان يحقق خياله علي ارض الواقع بالذهاب بنفسه الي الكعبة والحرم النبوي للحج والزيارة فبدأ يستعد الاستعداد الكافي، جهز الطعام ووضعه في خرج وجهز الماء ووضعه في مجموعة قرب وجهز جملاً لحمل الزاد وجوداً ليركبه .
وفي يوم من ايام شهر ذي القعدة ودع اهله وجيرانه من سكان الخيام وانطلق يقطع الارض وقلبه يسبقه يكاد يقفز ليسير امامه وهو يردد التسابيح والاستغفار ويقرأ القرآن ويصلي علي النبي ويتمني ان تطوي له الارض طياً ليصل الي الرحاب الطاهرة، وبينما هو مستغرق في هيامة واشواقه وذكره اذ بالجواد يصهل ويثب علي قدميه تنبه من شروده ليفاجأ بمجموعة من الرجال نائمة على الرمال لا تتحرك في البداية ظن انهم أموات، فنزل لیواري بهم التراب ويدفنهم ليصون جثثهم عن الطيور الجارحة، لكنه دهش حينما وجد شفـاهـم متقرحة من العطش، والسنتهم لا تستطيع النطق لجفاف حلوقهم.. وعندما لمحه أولهم اشار إليه بيده جهه فمه يطلب الماء ولم ينتظر وجرى مسرعا إلى قرية وصب لهم الماء في إناع صغير معه و سقاهم کانوا سبعه رجال، سالهم عن سبب وجودهم بدون ماء في ذلك المكان قالوا إنهم ضلوا الطريق ونفذ ما معهم من ماء ، ونفقت خيولهم، فاتجهوا إلى عدة جهات طلبا للماء فلم يجدوا فسلموا آمرهم لله .
قاس عاصم في نفسه المسافة المتبقية للوصول الي مكة فوجد أنه لو اعطاهم الماء سيموت هو وجمله وجواده واذا لم يعطه الماء ماتوا هم، استغرق عاصم في تفكير طويلاً هل يفضل نفسه علي سبعة من الرجال فيعيش ويموتون هم ام يعطيهم الماء ويموت هو، وبعد حوار طويل بينه وبين نفسه قرر ان يعطيهم الماء ويدلهم علي طريق العمران ويبقي معه قربة ماء واحدة تكفيه مسافة معقولة من الطريق فاذا صادفته قافلة ذاهبة للحج او التجارة تزود منها بالماء ويكون هذا أكرم وأفضل واذا لم تصادفة قافلة فقد أنقذ حياة سبعة وفداهم بنفس واجره عند الله .
وبالفعل اعطي الرجال الماء ودلهم علي الطريق وعاد هو في طريقه للحج وشوقه لحج بيت الله الحرام ومد يده تلقائياً الي قربة الماء ليشرب فوجدها خاوية، نظر الي السماء وقال : يارب اللهم انت تعلم انني لبيت نداءك في كتابك عندما قلت : ويؤثرون علي انفسهم ولو كان بهم خصاصة، ومن يوق شح نفسه فاؤلئك هم المفلحون ” اللهم اني اطلب منك انقاذ نفسي وسوق الماء الي، اللهم ارزقني الماء لأودي فرائضك، دعا عاصم بهذا الدعاء واحس بالرضا يملأ نفسه وسار واثقاً بالله ومن استجابة الله لدعائه .
وفجأة عثر جواده والقاه علي الارض، قام من وقوعه ونظر الي الارض التي عثر فيها الحصان فوجد ارتفاعاً غير عادي تحت الرمل ووجد شيئاً غريباً،  نباتات مخضرة فوق الرمل، أزاح الرمل ففوجئ بصخرة مستديرة أزاح من حولها التراب حتى وصل الى أطرافها، فوجدها غطاء البئر فسأل الله أن يساعده فرفع تلك الصخرة لکشض البشر والوصول الی الماء و کم کاات دهشته حین وجد بها حلقتين متقابلتين قال في نفسه لابد أن هذه الصخرة كان يحملها رجلان إنها مصنوعة خصيصاً لغطاء ذلك البئر، ترى هل هاجم الطاعون  تلك المنطقة فارتحلوا عنها بعد ما أخفوا الماء أملاً في العودة إليها يوماً.. أيا كان السبب فلابد ان احاول رفع الغطاء وهداه تفكيره إلى ربط حلقة من الحلقتين – في حبل يجرہ الحصان بینما هو يجر الغطاء من الحلقة الثانية وفى لحظات تحرك الغطاء و ظهر الماء فشرب وسقي جواده وحصانه ، ، وترك البئر مفتوحة  تحوم حولها الطير وتدل عليها المسافرين والقوافل وحقق امنيته وكان وهو يطوف حول الكعبة يقول لبيك اللهم لبيك، لبيك يا من لا تضيع من يلجأ اليك، لبيك يا من تخرج الماء من جوف الصخر لتنقذ عبداً يذوب شوقاً إليك .




توقيع : منصورة




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


08.02.18 17:12
المشاركة رقم:
...::|نائب المدير|::...
...::|نائب المدير|::...

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 332
تاريخ التسجيل : 04/08/2013
الجنس : ذكر
المهنة :
نقاط : 2323
السمعة : 4
العمر : 40
المغرب
مُساهمةموضوع: رد: قصة رائعة عن الإيثار وحسن الظن بالله بعنوان حياتكم أولي


قصة رائعة عن الإيثار وحسن الظن بالله بعنوان حياتكم أولي


السلام عليكم ورحمة الله
لك كل الشكر والتقدير على مجهودك الرائع والمميز
بارك الله فيك على الموضوع القيم والمميز
نتمنى لك كل التوفيق والاستمرار والاستفادة
من مواضيعك المميزة





توقيع : Derraz Boujemaa




﴿ قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنونَ ﴾

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

{يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ
لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ}



الــرد الســـريـع
..





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى