منصورة والجميع
هذه الرساله تفيد بانك غير مسجل للتسجيل
اضغط هنا


الرئيسيةالتسجيلس .و .جمكتبة الصوردخول

أهلا وسهلا بك في منتـديات منصورة والجميع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقومبالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه

منصورة والجميع

إسلامي ثقافي نعليمي ترفيهي عام
 
28.08.18 20:05 من طرف  منصورة كتب: سلة ورد لتزين المواضيع:: 12.07.18 18:38 من طرف  منصورة كتب: اللهم احسن خاتمتنا وتجاوز عن سيئاتنا .. اللهم آمين يا رب العالمين:: 18.02.17 14:03 من طرف  محمد وهب سراج كتب: اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من عمل ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من عمل اللهم آمين يا رب العالمين:: 05.06.16 21:35 من طرف  أمير الاحساس كتب: كل عام واعضاء المنتدى بخير بمناسبة شهر رمضان الكريم ...من منتديات روعة المعاني:: 03.05.16 16:39 من طرف  محمد وهب سراج كتب: اللهم صلي على سيدنا محمد بعدد خللقك وزنة عرشك ورضا نفسك ومداد كلماتك ... آمين:: 27.05.16 15:22 من طرف  بنت الرمال الذهبية كتب: الف الف مبرووووووووووووووووووك الستايل الجديد ويا رب من افضل لافضل:: 30.09.15 13:36 من طرف  خلود على الحــدود كتب: كل عام وانتم بالف خير اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات اللهم اغفر لامواتنا واموات المسلمين كافه مع كامل التحية والتقدير::

آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مواد سامه في ملابس الاطفال
شارك اصدقائك شارك اصدقائك طريقه تسلية طفلك أثناء زياره الطبيب
شارك اصدقائك شارك اصدقائك القرع فوائد غذائية و صحية لا تقدر بثمن
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شرح درس المنادى وأنواعه
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تركيا تواجه مهمة محفوفة بالمخاطر فى إدلب ربما تكون كارثة إذا فشلت
شارك اصدقائك شارك اصدقائك استطلاع يكشف تراجع شعبية ماكرون خلال سبتمبر الجارى
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شرح درس اسم التفضيل بالأمثلة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك صعوبات التغذية لدى المعاقين بالشلل الدماغي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك اول من صنع الدروع لباس واقي يرتديه الجنود
شارك اصدقائك شارك اصدقائك فضل حسن الخلق
اليوم في 10:55
اليوم في 10:54
اليوم في 10:53
اليوم في 10:48
اليوم في 10:48
اليوم في 10:48
اليوم في 10:48
اليوم في 10:47
أمس في 19:19
أمس في 19:14
سعد بن صالح
سعد بن صالح
سعد بن صالح
سعد بن صالح
سعد بن صالح
سعد بن صالح
سعد بن صالح
سعد بن صالح
منصورة
عابرة سبيل

منصورة والجميع :: اقسام الاسرة :: الاسرة المسلمة والمجتمع والحياه الزوجية

شاطر

04.03.17 14:39
المشاركة رقم:
...::|مدير منتدى صديق|::...
...::|مدير منتدى صديق|::...

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 2560
تاريخ التسجيل : 04/08/2015
الجنس : انثى
نقاط : 5718
السمعة : 7
العمر : 50
مصر
http://wahetaleslam.yoo7.com/
مُساهمةموضوع: أسباب الخلافات الأسرية


أسباب الخلافات الأسرية


أسباب الخلافات الأسرية

الأسرة نواةُ المجتمع، والأساس الذي يقوم عليه البناء؛ فإن صلَحت الأسرة، صلح المجتمع بأسره، وإن تفكَّكت أواصر الأسرة وتخلخل بناؤها، أثَّر ذلك سلبًا على الأفراد أجمع؛ ومن أجل ذلك اعتنى الإسلام بالأسرة وتقوية أواصر المحبة بين أفرادها، وحمايتها مما يعصف بها ويهدد أركانها، وقد جعل الله الأسرة آيةً باهرة تدل على وحدانيَّته وربوبيته، وبديع صنعه ونظامه، فقال جلَّ جلاله: ? وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً ? [الروم: 21].

وقد تكلَّمنا في مقال سابق عن أسباب السعادة الأسرية، والأسس التي تقوم عليها الأسرة السعيدة، وفي هذا المقال نتعرَّض لبعض المشاكل التي عصفَتْ بأُسَرنا الإسلامية اليوم، وبيان بعض المساوئ التي انتقلت إلى المجتمع المسلم، وتفشَّت العدوى فيها أجمع؛ مما جعلها مجتمعاتٍ ضعيفةً لا تقوى على الدفاع عن نفسها ضد الآفات والغوائل، ولا تقوى على مواجهة الأعداء، ومقارعة ما يحدق بها من أخطار، والتصدي لِما يواجهها من بلاء.

• إن من أهم أساب الوَهَن الذي أصاب أُسَرنا الإسلامية: المخالفاتِ الشرعيةَ، وانتشار العادات السيئة التي مصدرها من أعدائنا؛ حتى دب الوهن في النفوس، وأصبح رب الأسرة يرى أبناءه وبناته يتخلَّفون عن أداء فرائضهم كالصلاة، ويمارسون أنواعًا من المعاصي، ويُقلِّدون أبناء وبنات الكفار، دون أن يزجرهم أو يذكِّرهم، والسبب أنه تغافَلَ عن مسؤوليته، فهو يجلب ما يصلح أبدانَهم ويحميهم من البرد والجوع، ولكن يغفل عما يصلح قلوبَهم وأرواحهم، أو يجعلهم أداةً صالحة لخدمة مجتمعهم ووطنهم، وبالتالي يكونون عالةً على مجتمعهم، ولا يمكن للوطن - والحالة هذه - أن يعتمد على هذا الجيل، أو يكون بهم أداة نافعة وقوة مؤثرة ضاربة، بل ربما خذلوا آباءهم ومجتمعهم ووطنهم في أحرج الظروف، وعند حاجة مجتمعهم إليهم.

فإذا أردنا أن نبني أُسَرًا قوية وَفْقَ قواعد متينة وأسس سليمة، فعلينا أن نزرع محبة الله ورسولِه في قلوب أبنائنا وبناتنا؛ حتى يكونوا قرة عين لنا في الدنيا وبعد الممات.

• ومن الأخطاء في هذا الجانب أن الرجل يعاقِبُ زوجته وأولاده في عدم الطاعة والانصياع لأمره وتنفيذ أوامره، وهو مقصِّر في حق الله، لا يعظِّم الله، ولا يوقره حق توقيره، وقد كان الصالحون من عباد الله يخافون على أُسَرهم من الذنوب، كما نخاف عليهم اليوم من الآفات والأمراض.
قال الحسن البصري: (والله إني لأعلم ذنبي في خلُق زوجتي وفي خلق دابتي).

• من أسباب المشاكل والنزاعات الأُسرية: تضييع الحقوق، وشيوع المظالم، والتفريط في تطبيق حقوق العباد؛ فلا الزوج يعرف ما له من الحق على زوجته، ولا الزوجة تعرف ما لها من الحق على زوجها، إما جهلًا أو تغافلًا؛ مما يؤدي إلى نشوب الصراعات، وحدوث الخلافات، لأتفه الأسباب، وأصغر الأمور، فترى الزوج يعاقب زوجته على أنها لم تُهيِّئ على مائدة الطعام نوعًا من أنواعه، أو لم تَضَعْ له نوعًا من الأطعمة التي يحبها ويرغب في تناولها، أو تعرض عن زوجها؛ لأنه لم يأخذها للسوق أو (المول الفلاني)، ولها في البيت ما يُغنيها ويَسَعُها من الأغراض والملابس والأزياء، وقد بيَّنت الأحاديثُ ما هي الحقوق الزوجية لكل واحد منهما.

عن عمرو بن الأحوص الجشمي رضي الله عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم في حجَّة الوداع يقول بعد أن حمِد الله تعالى، وأثنى عليه، وذكر ووعظ، ثم قال: ((ألا واستوصوا بالنساء خيرًا؛ فإنما هن عوانٍ عندكم، ليس تملكون منهن شيئًا غير ذلك، إلا أن يأتين بفاحشة مبيِّنة، فإن فعلن فاهجُروهن في المضاجع، واضربوهن ضربًا غير مبرح، فإن أطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلًا، ألَا إن لكم على نسائكم حقًّا، ولنسائكم عليكم حقًّا؛ فحقكم عليهن ألا يُوطِئن فُرُشَكم مَن تكرهون، ولا يأذنَّ في بيوتكم لمن تكرهون، ألا وحقُّهن عليكم أن تُحسنوا إليهن في كسوتهن وطعامهن)).

• من أسباب المشاكل الزوجية: عدمُ المصارحة، وغياب روح التفاهم، وفقدان التحاور، وشيوع سوء الظن، والتوجس، فترى الزوج مع زوجته طول سنين ومعاشرة طويلة لم يفاتِحها، ولم يجلس معها، ولم يتناقشا فيما يحصل ويتكرر بينهما من خلافات بسيطة، ربما تتطور بمرور الأيام إلى الانفصال، وجعلوا مِن حياتهم ومعاشرتهم روتينًا مستمرًّا، كأنهم آلة تعمل، ومطحنة تطحن، والسبب أننا لم نتعوَّد على هذا الخُلق الكريم والأدب العظيم الذي كان بين أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وزوجاتهم، قال أبو الدرداء رضي الله عنه لزوجته: (إذا رأيتِني غاضبًا فرضِّيني، وإذا رأيتُكِ غضبى رضيتُك، وإلا لن نصطحب)، فالزوج يريد من أهله أن تكون طوع أمره في كل ما يأمر به أو ينهى، دون أن ترى هي من زوجها الكلمة الطيبة، والقول الحسن، والابتسامة الصادقة.

• من أساب المشاكل الزوجية: أن الرجل ينسى فضائل أهله وأم عياله، ويتذكر منها فقط السيئات والهفوات، ويضع نصب عينِه الأخطاءَ والزلات؛ ومن أجل ذلك جاءت الوصايا النبوية في علاج العديد من المشاكل الأسرية، بهذا الأسلوب النبوي الذي لا تستقيم الحياة بين الزوجين إلا به، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لا يَفْرَك مؤمنٌ مؤمنة؛ إن كرِه منها خُلقًا، رضِي منها آخر)؛ رواه مسلم.

• ومن الأخطاء في هذا الجانب أن الزوجَ في تأديب أهله وأولاده لا يتدرَّج في التعليم والتربية وتقويم السلوك والخطأ؛ وإنما ينتقل مباشرة إلى المرحلة الأخيرة، والعلاج بالكي، وهي الضرب أو الطلاق، وهذا من شأنه أن يخرب البيوت، ويُفسد العَلاقات، ويهدم البنيان دون رجعة؛ قال تعالى: ? الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا ? [النساء: 34].

• ومن أسباب المشاكل الزوجية: عدم القناعة بما قسم الله له من نصيب، فترى الرجل يُقلِّب بصره في صور النساء في القنوات ووسائل الاتصال الحديث، فيرى نساء الغرب وما ميَّزهن الله به من الجمال الظاهر، ويتفق أن يكون ضعيف الإيمان زوجتُه لا تملك ذلك، ومن هنا تبدأ المشاكل والنزاعات، فيضعف إقباله على زوجته وحبُّه لها؛ ومن أجل ذلك جاء الشرع الحنيف بالحث على غضِّ البصر، وإنَّ مَن أطلق بصره دامت حسراته، وتسخَّط على ما أعطاه الله من زوجة صابرة، متقية لله، عفيفة قانعة، وإن لم يكن لها الجمال الظاهر، فلديها الجمال الباطن، والطاعة، والعمل في بيتها، وتربية أولاده، والعناية بهم، وتعليمهم، وحبس نفسها في البيت من أجل أداء هذه المهام الجسيمة، وهذه الصفات ربما لا تجدها عند نساء الغرب.

• ومن المشاكل أيضًا هجر الرجل أهلَه لساعات طويلة خارج البيت، وتراه يبدأ بتوزيع الابتسامات والقُبلات مع ندمائه وأصدقائه في المقاهي والنوادي، والتحدث معهم ربما لساعة متأخِّرة من الليل، ولكن ما إن يدخل البيت يتحوَّل لإنسان آخر، فتغيب الابتسامة والضحكة عن شفتيه، ويحاول أن يبتعدَ عن مجالسة أولاده وبناته،

بل أحيانًا ينفر من الجلوس معهم، فإذا أكل فوَحْدَه، وإذا قرأ فوَحْدَه، حتى تحصل النفرة والوحشة في قلوب أولاده وأهله، وغالب المشاكل العائلية تنتج عن هذا السبب. علاج التبول علاج الحروق اغاني عيد الحب افكار عيد الحب عبارات هابي فالنتين داي بالانجليزيمناكير عيد الحب رمزيات عيد الحب شعر عيد الحب برودكاست وخلفيات عيد الحب هدايا عيد الحب اشعار عيد الحب 2017 صور عيد الحب 2017 افكار هدايا عيد الحب صور عيد الحب هدايا عيد الحب 2017 كلام حلو عن عيد الحب بطاقات عيد الحب 2017 صور happy valentines 2017 صور قلوب عيد الحب رسائل عيد الحب بالانجليزى صور كيك عيد الحب صور هابي فالنتاين كلام جميل جدا عن عيد الحب مسجات عيد الحب بوستات عيد الحب قصائد عن عيد الحب رسائل عيد الحب صور ورود عيد الحب حكم الاحتفال بعيد الحب افكار للاحتفال بعيد الحب رسائل عيد الحب حلوه 2017 صور واتس اب تهنئة بعيد الحب اجمل ما قيل عن عيد الحب مكياج عيد الحب اجمل هدية عيد الحب اجمل هدايا للبنات فى عيد الحب كفرات عيد الحب موضوع تعبير عن عيد الحب متى موعد عيد الحب 2017 اشعار عراقية عن عيد الحب كلمات عن عيد الحب اغاني عيد الحب رومانسية افكار عيد الحب للمخطوبين مناكير عيد الحب رمزيات عيد الحب شعر عيد الحب.

• ومن المشاكل التي ظهَرَتْ في عصرنا الحاضر، مع تطور وسائل الاتصال الحديث، وظهور الفيسبوك، والواتساب ونحوها، وجلوس العديد من النساء ربما لساعات، وانشغالها عن خدمة زوجها وتربية أولادها، وتنظيم بيتها، وتنظيف سكنها، فيأتي مِن وظيفته وعمله وهو متعبٌ قد أرهقته ظروفُ العمل ومشاغل الحياة، يُمنِّي النفس أن يجد الراحة في بيته، والسكينة في مسكنه ووطنه، فإذا به يفاجأ أن زوجته انشغلت بالاتصال والحديث مع صديقتها أو جارتها، أو تصفُّح ما يقال هنا وهناك من عالم الأخبار، وآخر الأزياء والموضات، وعروض وتخفيضات، والمطاعم والمأكولات، والفواكه و(المحشيات)، وقد تركَتِ الحبل على الغارب، وتركت الأطفال في الشارع يسرحون ويمرحون، دون رقيب أو محاسبة، فيكون ذلك من أسباب النفور والكراهية، وبدلًا من أن تكون هذه الوسيلة نعمةً يُسخِّرها الإنسان والأسرة خاصة في الخير، ويستخدمها في المعروف، أضحت في كثير من الأحيان نقمةً وبلاءً على الأسر الإسلامية في سرعة نقل المشاكل، وتوسيع دائرتها، وتضخيم أمرها، والتهويل من شأنها، فتتصل الزوجة بأهلها وتشكو لهم أمرَ زوجها، وأنه أهانها وحقر مِن شأنها، فتكبُر المشكلة، وتعم البلوى، والله المستعان.






الموضع الاصلي : أسباب الخلافات الأسرية // المصدر : منتديات منصورة والجميع // الكاتب: عابرة سبيل


توقيع : عابرة سبيل




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



06.03.17 19:10
المشاركة رقم:
...::|مدير منتدى صديق|::...
...::|مدير منتدى صديق|::...

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 8510
تاريخ التسجيل : 27/08/2010
الجنس : ذكر
المهنة :
نقاط : 17702
السمعة : 94
العمر : 33
المغرب
http://admin.ahladalil.com/
مُساهمةموضوع: رد: أسباب الخلافات الأسرية


أسباب الخلافات الأسرية


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
انجاز رائع ومواضيع مميز وابداع راقي
سلمت وسلمت الايادي التي شاركت وساهمت في هذا الطرح الجميل
بارك الله بك ولا تحرمنا من ابداعاتك وتميزك المتواصل
واصل في كل ما هو جديد ومفيد لديــــــــــــــك
فنحن بانتظار جديدك الرائع والجميــــــل
كوجـودك المتواصـل والجميـل معنا
تحياتـــي الحــاره
-أخــوكم ابو المجد




الموضع الاصلي : أسباب الخلافات الأسرية // المصدر : منتديات منصورة والجميع // الكاتب: ابن المغرب البار


توقيع : ابن المغرب البار




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الــرد الســـريـع
..





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى