منصورة والجميع
هذه الرساله تفيد بانك غير مسجل للتسجيل
اضغط هنا


الرئيسيةالتسجيلس .و .جمكتبة الصوردخول

أهلا وسهلا بك في منتـديات منصورة والجميع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقومبالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه

منصورة والجميع

إسلامي ثقافي نعليمي ترفيهي عام
 
12.07.18 18:38 من طرف  منصورة كتب: اللهم احسن خاتمتنا وتجاوز عن سيئاتنا .. اللهم آمين يا رب العالمين:: 18.02.17 14:03 من طرف  محمد وهب سراج كتب: اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من عمل ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من عمل اللهم آمين يا رب العالمين:: 05.06.16 21:35 من طرف  أمير الاحساس كتب: كل عام واعضاء المنتدى بخير بمناسبة شهر رمضان الكريم ...من منتديات روعة المعاني:: 03.05.16 16:39 من طرف  محمد وهب سراج كتب: اللهم صلي على سيدنا محمد بعدد خللقك وزنة عرشك ورضا نفسك ومداد كلماتك ... آمين:: 27.05.16 15:22 من طرف  بنت الرمال الذهبية كتب: الف الف مبرووووووووووووووووووك الستايل الجديد ويا رب من افضل لافضل:: 30.09.15 13:36 من طرف  خلود على الحــدود كتب: كل عام وانتم بالف خير اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات اللهم اغفر لامواتنا واموات المسلمين كافه مع كامل التحية والتقدير:: 19.02.16 11:01 من طرف  General amino كتب: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ::

آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك علاج تخدر الأصابع نتيجة الافراط بإستخدام الكمبيوتر
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الغذاء الصحي وأهميته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك عالج حكة العين في المنزل بالطرق التالية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الشرود وقلة التركيز
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شركه ديكور (شركه عقاري للتنميه واداره المشروعات)01020115116
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كن أو لا تكن لجبران خليل جبران
شارك اصدقائك شارك اصدقائك لوحات أنقذت قرية من الهدم
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أمثال في الصبر
شارك اصدقائك شارك اصدقائك جوجل تكشف عن التطبيقات والمحتوى الأكثر شيوعا على متجر بلاي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مشكلات تواجه آيفون الجديد البطارية والواي فاي آخر تحديث
اليوم في 19:44
اليوم في 19:43
اليوم في 19:43
اليوم في 19:42
اليوم في 10:33
أمس في 20:55
أمس في 20:54
أمس في 20:53
أمس في 20:23
أمس في 20:21
سعد بن صالح
سعد بن صالح
سعد بن صالح
سعد بن صالح
MEME MERO
عابرة سبيل
عابرة سبيل
عابرة سبيل
حميد العامري
حميد العامري

منصورة والجميع :: اقسام الادب والثقافة :: منتدى القصص والروايات

شاطر

18.04.15 22:37
المشاركة رقم:
...::|كبار الشخصيات|::...
...::|كبار الشخصيات|::...

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 1468
تاريخ التسجيل : 16/05/2013
الجنس : انثى
المهنة :
نقاط : 4262
السمعة : 10
العمر : 19
غير معروف
مُساهمةموضوع: الصداقة اجتمعا فى الحياه والممات قصة مؤثرة جدا


الصداقة اجتمعا فى الحياه والممات قصة مؤثرة جدا


 القصة القاها احد الشيوخ فى احدى المحاضرات وذلك رد على طلب احد الحاضرين فى معرفة قصة عن الاصدقاء او الاخوان
وتدور احداث القصة كالتالى وهى على لسان هذا الشيخ  المحاضر .
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
جاءني في يوم من الأيام جنازة لشاب لم يبلغ الأربعين ، ومع الشاب مجموعة من أقاربه ...
لفت انتباهي ، شاب في مثل سن الميت يبكي بحرقة ، شاركني الغسيل ، وهو بين خنين ونشيج وبكاء رهيب يحاول كتمانه ...
أما دموعه فكانت تجري بلا انقطاع …
وبين لحظةٍ وأخرى أصبره وأذكره بعظم أجر الصبر …
ولسانه لايتوقف عن قول : إنا لله وإنا إليه راجعون ، لاحول ولاقوة إلا بالله …
هذه الكلمات كانت تريحني قليلاً …بكاؤه أفقدني التركيز ، هتفت به بالشاب …
- إن الله أرحم بأخيك منك ، وعليك بالصبر التفت نحوي وقال : إنه ليس أخي ألجمتني المفاجأة ، مستحيل ، وهذا البكاء وهذا النحيب
- نعم إنه ليس أخي ، لكنه أغلى وأعز أليّ من أخي …
سكت ورحت أنظر إليه بتعجب ، بينما واصل حديثه …
- إنه صديق الطفولة ، زميل الدراسة ، نجلس معاً في الصف وفي ساحة المدرسة ، ونلعب سوياً في الحارة ، تجمعنا براءة الأطفال مرحهم ولهوهم …
- كبرنا وكبرت العلاقة بيننا ، أصبحنا لا نفترق إلا دقائق معدودة ، ثم نعود لنلتقي ، تخرجنا من المرحلة الثانوية ثم الجامعة معاً …
التحقنا بعمل واحد …تزوجنا أختين ، وسكنا في شقتين متقابلتين …
رزقني الله بابن وبنت ، وهو أيضاً رزق ببنت وابن …
عشنا معاً أفراحنا وأحزاننا ، يزيد الفرح عندما يجمعنا ، وتنتهي الأحزان عندما نلتقي اشتركنا في الطعام والشراب والسيارة …نذهب سوياً ونعود سوياً …
واليوم … توقفت الكلمة على شفتيه وأجهش بالبكاء …
- يا شيخ هل يوجد في الدنيا مثلنا …
خنقتني العبرة ، تذكرت أخي البعيد عني ، لا .. لا يوجد مثلكما ..
أخذت أردد ، سبحان الله ، سبحان الله ، وأبكي رثاء لحاله …
أنتهيت من غسله ، وأقبل ذلك الشاب يقبله …
لقد كان المشهد مؤثراً ، فقد كان ينشق من شدة البكاء ، حتى ظننت أنه سيهلك في تلكَ اللحظة …
راح يقبل وجهه ورأسه ، ويبلله بدموعه …
أمسك به الحاضرون وأخرجوه لكي نصلي عليه …
وبعد الصلاة توجهنا بالجنازة إلى المقبرة …
أما الشاب فقد أحاط به أقاربه …
وعند القبر وقف باكياً ، يسنده بعض أقاربه …
سكن قليلاً ، وقام يدعو ، ويدعو …
انصرف الجميع …
عدت إلى المنزل وبي من الحزن العظيم ما لا يعلمه إلا الله ، وتقف عنده الكلمات عاجزة عن التعبير …
وفي اليوم الثاني وبعد صلاة العصر ، حضرت جنازة لشاب ، أخذت اتأملها ، الوجه ليس غريب ، شعرت بأنني أعرفه ، ولكن أين شاهدته …
نظرت إلى الأب المكلوم ، هذا الوجه أعرفه …
تقاطر الدمع على خديه ، وانطلق الصوت حزيناً …
يا شيخ لقد كان بالأمس مع صديقه …
يا شيخ بالأمس كان يناول المقص والكفن ، يقلب صديقه ، يمسك بيده ، بالأمس كانَ يبكي فراق صديق طفولته وشبابه ، ثم انخرط في البكاء …
انقشع الحجاب ، تذكرته ، تذكرت بكاءه ونحيبه …
ـ رددت بصوت مرتفع :كيف مات .. ؟!
- عرضت زوجته عليه الطعام ، فلم يقدر على تناوله ، قرر أن ينام ، وعند صلاة العصر جاءت لتوقظه فوجدته ، وهنا سكت الأب ومسح دمعاً تحدر على خديه ، رحمه الله لم يتحمل الصدمة في وفاة صديقه ، وأخذ يردد : إنا لله وإنا إليه راجعون …
- إنا لله وإنا إليه راجعون ، اصبر واحتسب ، اسأل الله أن يجمعه مع رفيقه في الجنة ، يوم أن ينادي الجبار عز وجل : أين المتحابين فيِّ اليوم أظلهم في ظلي يوم لاظل إلا ظلي …
قمت بتغسيله ، وتكفينه ، ثم صلينا عليه …
توجهنا بالجنازة إلى القبر ، وهناك كانت المفاجأة …
لقد وجدنا القبر المجاور لقبر صديقه فارغاً …
قلت في نفسي مستحيل : منذ الأمس لم تأت جنازة ، لم يحدث هذا من قبل …
أنزلناه في قبره ، وضعت يدي على الجدار الذي يفصل بينهما ، وأنا أردد ، يالها من
قصة عجيبة ، اجتمعا في الحياة صغاراً وكباراً ، وجمغت القبور بينهما أمواتاً
خرجت من القبر ووقفت ادعو لهما : اللهم أغفر لهما وأرحمهما ، اللهم واجمع بينهما
في جنات النعيم على سرر متقابلين ، في مقعد صدق عند مليك مقتدر ، ومسحت دمعة جرت ، ثم انطلقت أعزي أقاربهما ...
*** القصه بلسان راويها ****
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الدَّالَّ عَلَى الْخَيْرِ كَفَاعِلِهِ"





الموضع الاصلي : الصداقة اجتمعا فى الحياه والممات قصة مؤثرة جدا // المصدر : منتديات منصورة والجميع // الكاتب: خلود على الحــدود


توقيع : خلود على الحــدود





19.04.15 13:46
المشاركة رقم:
...::| مشرفة |::...
...::| مشرفة |::...

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 5770
تاريخ التسجيل : 27/06/2011
الجنس : انثى
المهنة :
نقاط : 9480
السمعة : 21
العمر : 30
الجزائر
مُساهمةموضوع: رد: الصداقة اجتمعا فى الحياه والممات قصة مؤثرة جدا


الصداقة اجتمعا فى الحياه والممات قصة مؤثرة جدا


بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء
على كل ما تقدمونه لمنتدى منصورة والجمبع
ننتظر إبداعاتك الجميلة بفارغ الصبر...
مع كامل التحية والتقدير
اختكم بنت الرمال الذهبية
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





الموضع الاصلي : الصداقة اجتمعا فى الحياه والممات قصة مؤثرة جدا // المصدر : منتديات منصورة والجميع // الكاتب: بنت الرمال الذهبية


توقيع : بنت الرمال الذهبية




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


11.07.15 12:27
المشاركة رقم:
...::| عضـو نشيط |::...
...::| عضـو  نشيط |::...

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 94
تاريخ التسجيل : 26/07/2014
الجنس : ذكر
نقاط : 1783
السمعة : 3
العمر : 26
تونس
مُساهمةموضوع: رد: الصداقة اجتمعا فى الحياه والممات قصة مؤثرة جدا


الصداقة اجتمعا فى الحياه والممات قصة مؤثرة جدا


دعيني أنحي قلمي قليلا
أقف أحتراما لكِ ولقلمك
وأشد على يديك لهذا الابداع 
الذي هز أركان المكان
واضع لكي باقة وردي لشخصك




الموضع الاصلي : الصداقة اجتمعا فى الحياه والممات قصة مؤثرة جدا // المصدر : منتديات منصورة والجميع // الكاتب: أبو عبدالله ناصرالدين


توقيع : أبو عبدالله ناصرالدين






الــرد الســـريـع
..





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى