افكاري تتحكم في خبراتي


قال ارنست هولمز فى كتابه النظريات الأساسية لعلم العقل :
أفكاري تتحكم فى خبراتي ، وباستطاعتي توجيه أفكاري ..
وفي كتابها العودة للحب قالت ماريان ويليامسون :
باستطاعتنا فى كل لحظة تغيير ماضينا ومستقبلنا
بإعادة برمجة حاضرنا .. وفي علم البرمجة اللغوية العصبية هناك مبدأ يقول :
أحد الخبراء أنا مسؤول عن عقلي إذا أنا مسؤول عن نتائج أفعالي .
من حقك كما أنه فى استطاعتك أن تفكر بالشيء الذي ترغبه ، لايوجد
هناك من يستطيع أن يوجه أفكارك ... أفكارك تحت سيطرتك أنت وحدك ، ومن
الممكن ببساطة توجيه التحدث مع الذات إلى الاتجاه السليم مما يحول
حياتك إلى تجارب مليئة بالنجاح والسعادة
وفى كتابهما " تجرأ لتكسب قال جاك كانفيلد ومارك فينس : نحن جميعا
متساوون فى أننا نملك 18 مليون خلية عقلية ، كل ما يلزمها هو التوجيه "
قبل أن تنتقل إلى الخطة التي عن طريقها يمكنك تغيير النداءات السلبية إلى آخرى
إيجابية ذات فعالية ، دعني اشرح لك كيف يعمل العقل الحاضر والعقل الباطن . "
إذا اعتبرنا أن العقل الحاضر هو معد برامج الكمبيوتر وأن العقل الباطن
هو عقل الكمبيوتر فإن معد البرامج ، فمثلا لو أن معد
البرامج يغذي الكمبيوتر بالرسائل التالي:
أنا خجول .. أنا لا أستطيع الامتناع عن التدخين ، أنا عصبي المزاج ، أنا ..
فإذا ادخل هذا البرنامج إلى الكومبيوتر فإن الذي سيظهر على شاشة الكمبيوتر
هو أنا خجول .. لا أستطيع الامتناع عن التدخين .. أنا عصبي المزاج
فوظيفة العقل الحاضر هو تجميع المعلومات وارسالها إلى العقل الباطن ليغذيه
به ، وهذا الأخير لا يعقل الأشياء فهو ببساطة يخزن المعلومات
ويقوم بتكرارها فيما بعد لا أكثر ولا أقل .
تأكد أن عندك القوة وأنك تستطيع أن تكون تستطيع أن تملك وتستطيع القيام
بعمل ما تريده ، وذلك بمجرد أن تحدد بالضبط ما الذي تريده وأن تتحرك فى هذا
الاتجاه بكل ما تملك من قوة وقد قال فى لك جيم رون مؤلف كتاب
السعادة الدائمة : التكرار أساس المهارات