منصورة والجميع
هذه الرساله تفيد بانك غير مسجل للتسجيل
اضغط هنا


الرئيسيةالتسجيلس .و .جمكتبة الصوردخول

أهلا وسهلا بك في منتـديات منصورة والجميع.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقومبالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه

منصورة والجميع

إسلامي ثقافي نعليمي ترفيهي عام
 
12.07.18 18:38 من طرف  منصورة كتب: اللهم احسن خاتمتنا وتجاوز عن سيئاتنا .. اللهم آمين يا رب العالمين:: 18.02.17 14:03 من طرف  محمد وهب سراج كتب: اللهم إنا نسألك الجنة وما قرب إليها من عمل ونعوذ بك من النار وما قرب إليها من عمل اللهم آمين يا رب العالمين:: 05.06.16 21:35 من طرف  أمير الاحساس كتب: كل عام واعضاء المنتدى بخير بمناسبة شهر رمضان الكريم ...من منتديات روعة المعاني:: 03.05.16 16:39 من طرف  محمد وهب سراج كتب: اللهم صلي على سيدنا محمد بعدد خللقك وزنة عرشك ورضا نفسك ومداد كلماتك ... آمين:: 27.05.16 15:22 من طرف  بنت الرمال الذهبية كتب: الف الف مبرووووووووووووووووووك الستايل الجديد ويا رب من افضل لافضل:: 30.09.15 13:36 من طرف  خلود على الحــدود كتب: كل عام وانتم بالف خير اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات اللهم اغفر لامواتنا واموات المسلمين كافه مع كامل التحية والتقدير:: 19.02.16 11:01 من طرف  General amino كتب: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت أبوء لك بنعمتك علي وأبوء لك بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ::

آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك علاج تخدر الأصابع نتيجة الافراط بإستخدام الكمبيوتر
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الغذاء الصحي وأهميته
شارك اصدقائك شارك اصدقائك عالج حكة العين في المنزل بالطرق التالية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك الشرود وقلة التركيز
شارك اصدقائك شارك اصدقائك شركه ديكور (شركه عقاري للتنميه واداره المشروعات)01020115116
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كن أو لا تكن لجبران خليل جبران
شارك اصدقائك شارك اصدقائك لوحات أنقذت قرية من الهدم
شارك اصدقائك شارك اصدقائك أمثال في الصبر
شارك اصدقائك شارك اصدقائك جوجل تكشف عن التطبيقات والمحتوى الأكثر شيوعا على متجر بلاي
شارك اصدقائك شارك اصدقائك مشكلات تواجه آيفون الجديد البطارية والواي فاي آخر تحديث
أمس في 19:44
أمس في 19:43
أمس في 19:43
أمس في 19:42
أمس في 10:33
17.12.18 20:55
17.12.18 20:54
17.12.18 20:53
17.12.18 20:23
17.12.18 20:21
سعد بن صالح
سعد بن صالح
سعد بن صالح
سعد بن صالح
MEME MERO
عابرة سبيل
عابرة سبيل
عابرة سبيل
حميد العامري
حميد العامري

منصورة والجميع :: اقسام الادب والثقافة :: منتدى القصص والروايات

شاطر

25.05.13 19:30
المشاركة رقم:
...::|كبار الشخصيات|::...
...::|كبار الشخصيات|::...

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 2873
تاريخ التسجيل : 16/03/2012
الجنس : ذكر
المهنة :
نقاط : 5650
السمعة : 16
العمر : 28
الجزائر
مُساهمةموضوع: شذا اليتيمه وموت والدها رحمه الله قصه مؤلمة وحقيقيه


شذا اليتيمه وموت والدها رحمه الله قصه مؤلمة وحقيقيه


شــذا اليتيمه وموت والدها رحمه الله ) قصه مؤلمة وحقيقيه
.
شذا طفلة صغيره لم تتجاوز الخمس سنوات
تحب والديها ووالدها بنسبة لها هو كل ما عرفته من حنان
لان الطفلة دائما تكون مدلـله ومتقربة من أبيها أكثر
تحب والديها ولكن والدها تحبه بجنون لا تنام إلا بحضن والدها
ومع كل ليلة بقصه جميله تداعب أحلامها الصغيرة وتخيلاتها المحدودة
قبل مجيء والدها تجلس شذا على ارض السلالم لتنتظر والدها
وعند مجرد سماع صوت سيارته تركض إلى حديقة المنزل
لتقفز إلى أحضان والدها
فيلاعبها ويحملها على ظهره ويصعد بها إلى المنزل
اليوم عيد ميلاد شذا اشترى لها والدها العاب وسوارين ذهب
فرحت شذا بعروستها الصغيرة ولبست السوار ين بيديها الصغيرتين
ومن المضحك أن شذا بعد ثلاثة أشهر من شراء السوار الذهب
تكسرت السوار ين فأسقطتهما في صفيحة المهملات
وهكذا لم يتوصلوا الأهل إلى الإ سورتين
اليوم شذا تلعب بحديقة المنزل مع لعبتها الجميلة
فرأت والدها ووالدتها والسائق يمسك والدها من ذراعه
فنزعت لذلك المنظر
وأقبلت تركض مهتمة إلى والدها يا ترى ما به
رد عليها والدها صغيرتي أنا مريض اليوم وسا اذهب إلى المستشفي
كوني هادئة وسعيدة
فقبلت والدها وطلبت منه أن يأتي بها ببعض الحلوى عند رجوعه
وذهبت تركض وراء ألعابها
ولكن هناك شيء ما يكدر صفو شذا هو إحساسها أن والدها مريض
وأول يوم تراه هكذا وذلك يؤرقها
طالت الساعات وشذا تريد أن تنام لكن تريد أولا أن تطمئن على والدها
جلست على سلالم المنزل تنتظر قدومه ووسط عناد شديد
لا تريد أن تدخل غرفتها لتنام
ويغلبها النعاس إلا أنها تستمر في انتظارها
وبعد ساعات سمعت صوت بكاء وصراخ بين السلالم
ركضت فإذا هو صوت أمها مصعوقة من ألم وبكاء
أصبحت شذا حائرة ماذا حدث ولما ماما تبكي
وأين والدي ركضت في حجر والدتها وهي تقبلها وتبكي
وتقول ما بكي يا ماما
والأم لا تجيبها ولا تعلم ما تجيبها
والأم بحال صعبه
لان والد شذا قد توفي بنوبة قلبيه
في خلال ذهابه إلى المستشفي
لم يتمكن حتى دخول المستشفي
وشذا تحبس دموعها بدون أن تعلم ما يجري
ووالدتها في حاله يرثى لها
تجمع الأهل والأقارب
ولم يلاحظ أحدا أين شذا
وبعد أن اتو بالوالد إلى المنزل للغسل والكفن
وبكاء الأم والأهل مستمر
اختفت شذا عن الانتظار مختبئة تكتم في نفسها الم ما تراه من حال والداها
وبعد سماع النواح والبكاء وصراخ
تخبئة خلف الأشجار في حديقة المنزل
لتنظر ما سيفعلوا بوالدها
رأت كل نشئ دون أن يلاحظ أحدا وجودها بالمكان
وبعد توديع الوالد إلى مثواه الأخير الأم دخلت في إغماء
وشذا انهارت وقتها وبدأت تبكي و لصغر سنها
حينها لم تستوعب أن والدها قد مات
بدأت تبكي بكاء هستيريا مؤلما على غياب والدها
ولكنها إلى الآن لا تستوعب ما معنى الموت وما هو
وأين ذهب والدها
وبعد تهدئتها من الأهل نامت وحالتها أيضا يرثى لها
شذا برغم من صغر سنها إلا أنها لا نعلم كيف لها أن تعرف
بالتحديد موعد وقت رجوع والدها من العمل كل يوم تجلس
على سلالم المنزل تنتظر والدها ووسط عناد وبكاء لا تريد
ترك المكان التي تنتظر فيه ومرة تركض نحو الحديقة
ومرة حين تسمع صوت السيارة تركض إلى النافذة
وبعد آخر الانتظار تنام باكيه
تركض إلى الهاتف لعلها تجد صوت والدها
تطلب من أمها أن ترى والدها وساءت حالتها لفقده
فأحسوا الاهل أن لا يخبرها بالحقائق لأنها لا تستوعبها
تقول لوالدتها متى سيأتي بابا أريد بابا
ترد عليها أمها والدك بالمستشفى مريض
ترد شذا دعيه يكلمني أو نذهب إليه
والأم تموت مرارا من أسألتها البريئة
ويعد شهر جمعت الأم ملابس والدها لتتصدق بها
إلى الجهات الخيرية
دخلت شذا فرأت أمها تحمل ملابس والدها وتضعه في حقيبة
فسالت شذا لما تضعين هذه الملا بس
ولمن ستعطينها أنها لبابا الأم تهدئ عليها لا تعلم ما تفعل
هل تصبر نفسها على مصابها أم تصبر شذا على فقدها
تشد شذى باكيه ملابس والدها وسط بكاء مرير
وتصرخ انه لبابا لا تعطيه أحدا أرجوك
وأمها تحضنها وتموت بكاء معها
تسحب شذا المعطف وتقول اتركي هذا بابا يلبسه في البرد
وتقطع فؤاد من حولها بكلماتها البريئة وبكائها المر
بعد مرور أكثر من شهر على موت والدها



اجتمعت مع بنات أعمامها
فقالو لها شذا أبوك مات
بكت شذا وركضت إلى والدتها تسألها
ما معنى الموت وصديقاتي يقولون بابا مات
أين بابا
وتأزمت حالتها مما اضطروا لذهابها إلى المستشفي
وإعطائها مهدئ علي حالتها
وبعد إسعافها طلب الطبيب أن من اللازم أن نخبر شذا
ونشرح لها أن والدها قد توفي وتتقبل الحقائق
دون الانتظار الطويل
لكي لا تسوء حالتها
وبعد ذهابها إلى المنزل
نامت شذا بحسرتها
وفي اليوم الآخر جلست والدتها تعدها ذهنيا
لفقدها لوالدها أنها فقدته لكنه يراها وهي لا تراه
وهو بحال جيده وسعيد
فترد شذا لما لا نذهب إليه
فردت الأم شذا لا أحدا يلتقي بالأموات
إلا بعد الموت فترد أريد أن أموت واذهب لبابا
فتهدئ عليها والدتها أن ليس بيدينا أن نذهب لكن متى
ما طلبنا ربنا سنذهب إليه وكلنا يا شذى سنموت
فتسال شذى أين وضعوا بابا ترد الأم تحت التراب
تصعق شذى وتركض إلى الحديقة
تلحقها والدتها لتراها في ذهول وهي تحفر
ارض الحديقة بيديها الصغيرتين
وتبكي وتقول ارني فقط وجهه أريد فقط أن أراه
وقولي لي لما هو لم يغتسل بنفسه
و لما قاموا الرجال بغسله
و لما خرج الدم من انفه لما يا ماما
لما تركني ورحل لما يا ماما
والأم فقدت صوابها مع ابنتها بالبكاء المر
ومن يومها
أصبحت شذا هادية الطبع يملئها حزن شديد
والى الآن حين تسمع من لهم أب
تسقط دمعتها رغما عنها
وبعد شهر من وفاة والدها سمعت شذا
أن من يدعوا للميت يسعد الميت بهذا الدعاء
فأصبحت تكثر بالصلاة والدعاء لوالدها رحمه الله
وبعد شهر ركضت إلي مدخراتها من نقود وتصدقت عن والدها
لكي تسعده بتربته
رحمه الله والد شذا واسكنه فسيح جناته
وألهمها هي وأهلها الصبر والسلوان




الموضع الاصلي : شذا اليتيمه وموت والدها رحمه الله قصه مؤلمة وحقيقيه // المصدر : منتديات منصورة والجميع // الكاتب: اسماعيل إبراهيم


توقيع : اسماعيل إبراهيم





25.05.13 23:27
المشاركة رقم:
...::|كبار الشخصيات|::...
...::|كبار الشخصيات|::...

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 800
تاريخ التسجيل : 30/03/2010
الجنس : انثى
المهنة :
نقاط : 4212
السمعة : 4
العمر : 30
الجزائر
مُساهمةموضوع: رد: شذا اليتيمه وموت والدها رحمه الله قصه مؤلمة وحقيقيه


شذا اليتيمه وموت والدها رحمه الله قصه مؤلمة وحقيقيه


رحم الله كل اموات المسلمين
موضوع رائع في الطرح ومتالق..
سلمتِ وسلم لنا ابداعك ..
لاتحرمينا من روعه ماتخطه لنا اناملك..
دمتِ بكل خير ومحبه
تحياتي




توقيع : سندس تسنيم





27.05.13 22:42
المشاركة رقم:
...::| مشرفة |::...
...::| مشرفة |::...

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 5107
تاريخ التسجيل : 05/06/2010
الجنس : انثى
المهنة :
نقاط : 10071
السمعة : 9
العمر : 48
الجزائر
مُساهمةموضوع: رد: شذا اليتيمه وموت والدها رحمه الله قصه مؤلمة وحقيقيه


شذا اليتيمه وموت والدها رحمه الله قصه مؤلمة وحقيقيه


أأأأأأأأأأأ
الف شكر على الموضوع المفيد
بوركت جهودك
في إنتظار جديدك المميز
لك مني كل التقدير والإحترام
أأأأأأأأأأأ




توقيع : سارة نايلي




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



الــرد الســـريـع
..





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى